Accessibility links

مصر تقدم شكوى لـ غوغل: سالمونيلا تهين وتحرض وتدعو للتنمر على المرأة


لقطة من فيديو كليب "سالمونيلا" للفنان المصري تميم يونس

تقدم المجلس القومي للمرأة في مصر بشكوى لإدارة موقع "غوغل" طالب فيها بوقف بث أغنية "سالمونيلا" للفنان تميم يونس على مواقع التواصل الاجتماعي، كونها تحمل رسائل تهين المرأة وتنتقص من حقوقها، حسب المجلس.

الإغنية التي ظهرت على يوتيوب مطلع يناير، حققت ملايين المشاهدات.

ويزعم المجلس أن الأغنية "تدعو للتنمر وتحرض على الاعتداء عليها، بالإضافة لتضمنها ألفاظا خارجة عن الآداب العامة وتؤسس لجريمة السب والقذف عبر مواقع التواصل، وفقا لقانون العقوبات رقم 175 لسنة 2018 في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات".

وقال المجلس إن "الأغنية تمثل إخلالا جسيما بميثاق الشرف الإعلامي ومدونة السلوك المهني لعام 2017، والذي أصبح ملزما لجميع الإعلاميين، وبالتبعية الوسائل الإعلامية، منذ تاريخه، والذي ينص على احترام الكرامة الإنسانية وعدم الإساءة لأي فئة من فئات المجتمع" .

وكان صاحب الأغنية الفنان تميم يونس قد نشر على حسابه الشخصي على فيسبوك توضيحا تحت عنوان "تصحيح للعدد القليل" الذي رأى أن الأغنية ضد المرأة، قال فيه "بالعكس، الأغنية مقصود بها أن يسخر من الشاب يجن جنونه عندما ترفضه إحداهن "ويأخذ بشتمها (..) ومعاملتها بطريقة بشعة وبذكورية".

وختم توضيحه بالقول "أنا أمزح وأحب المزاح ولن أتوقف عنه".

وحظيت الأغنية بانتشار واسع على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، ورافقها جدل حول مظمونها في ما يتعلق بالتعامل مع المرأة.

الأغنية نالت إعجاب هذه المغردة، على ما يبدو من تغريدتها.

مغردة أخرى، رأت أن الأغنية ليست بالطريفة إلا إذا كان الفنان يتقصد السخرية من الأشخاص الذي يسيئون للمرأة.

أما هذا الشاب، فيرى أن الأغنية لا تستحق أكثر من "4 ثواني" لمشاهدتها.

ووجه ناشطون انتقادات للمجلس القومي للمرأة الذي اعتبر أغنية سالمونيلا "إهانة" و"تحرض" على العنف ضد النساء.

واتهموا المجلس بعدم الاهتمام بحالات التحرش الفعلية في المجتمع.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG