Accessibility links

شينكر يدعو بغداد لتحقيق شفاف في العنف الذي رافق الاحتجاجات


متظاهر يحمل جريحا خلال احتجاجات العراق

حث مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد شينكر الحكومة العراقية على إجراء تحقيق سريع وشفاف في أعمال العنف التي رافقت التظاهرات الأخيرة ومحاسبة المسؤولين عن أفعالهم.

وقالت السفارة الأميركية في بغداد في بيان، إن شينكر عبر عن قلقه البالغ إزاء الهجمات ضد المتظاهرين وقوات الأمن العراقية ووسائل الإعلام، مشيرا إلى أن التظاهر السلمي حق ديمقراطي أساسي.

ودعا شينكر الحكومة العراقية "لاتخاذ خطوات فورية لمعالجة المخاوف الاقتصادية والحكومية للشعب العراقي".

والتقى المسؤول الأميركي خلال زيارته للعراق التي بدأت الأربعاء وتختتم الجمعة كل من رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي ومستشار الأمن الوطني فالح الفياض.

وخلال 6 أيام من الاحتجاجات التي بدأت في الأول أكتوبر، وشابتها أعمال عنف دامية، لقي أكثر من مئة عراقي حتفهم وأصيب نحو ستة آلاف بجروح، غالبيتهم من المتظاهرين الذين سقطوا بالرصاص الحي.

وقال مسؤولان أمنيان عراقيان لوكالة رويترز الخميس إن قناصة تابعين لميليشيات مدعومة من إيران اعتلوا الأسطح وأطلقوا النار على المتظاهرين خلال الاحتجاجات.

XS
SM
MD
LG