Accessibility links

تقرير أممي: الصاروخ الذي أصاب السعودية إيراني الصنع


بقايا صاروخ اطلقه الحوثيون على السعودية

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في تقرير جديد إن الأمم المتحدة توصلت إلى أن الحطام الناجم عن خمسة صواريخ باليستية أطلقت من اليمن إلى السعودية منذ تموز/ يوليو 2017 يحتوي على مكونات صنعت في إيران وتحمل سمات تصميم رئيسية مشتركة مع صاروخ إيراني.

لكن الأمين العام للأمم المتحدة قال في تقرير رفعه إلى مجلس الأمن إن الأمم المتحدة لم تتمكن من تحديد ما إذا كانت قطع وتكنولوجيا الصواريخ قد تم نقلها من إيران بعد 16 كانون الثاني/يناير 2016، عندما بدأ تفعيل قيود الأمم المتحدة.

وقال غوتيريش إن الأمم المتحدة "واثقة" أيضا من أن بعض الأسلحة التي استولت عليها البحرين وصادرتها الإمارات العربية المتحدة من سفينة غير مأهولة محملة بالمتفجرات تم تصنيعها في إيران. لكنه قال إنه لم يجد "مؤشرات" عما إذا تم نقل المواد من إيران بعد تفعيل القيود التي فرضتها الأمم المتحدة.

وكان الأمين العام يتحدث عن تنفيذ قرار مجلس الأمن لعام 2015 الذي صادق على الاتفاق النووي الإيراني.

ويتضمن القرار قيودًا سارية اعتبارًا من 16 كانون الثاني/يناير 2016، على عمليات نقل المواد النووية والصاروخية وكذلك الأسلحة من وإلى إيران.

ومن بين النتائج الرئيسية الأخرى، قال الأمين العام إن الأمم المتحدة تدرس تقارير من دولتين لم يذكر اسماهما بأن إيران تلقت "مواد ومعدات وتكنولوجيا مزدوجة الاستخدام" لانتهاك قيود الامم المتحدة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG