Accessibility links

روسيا.. تضامن مع صحفي اتهم بالمخدرات


الصحافي الروسي المعتقل إيفان غولونوف

اتسع الحراك الداعم للصحافي الروسي إيفان غولونوف الموضوع في الإقامة الجبرية بعد توقيفه قبل أسبوع لاتهامه بالاتجار بالمخدرات.

وأقدمت صحف مستقلة الاثنين، وحتى وسائل إعلام رسمية ومسؤولين سياسيين كبار على إعلان الدعم للصحافي الروسي.

ونشرت ثلاث من أكثر الصحف نفوذا في البلاد وهي "أر بي كي" و"فيدوموستي" و"كومرسانت" عنوانا مشتركا على صفحاتها الأولى "أنا، نحن إيفان غولونوف".

ويعمل غولونوف في موقع "ميدوزا" الإلكتروني، وهو صحفي معروف بتحقيقاته حول الفساد في مجلس مدينة موسكو والاختلاسات في قطاعات غامضةمثل القروض الصغيرة أو بيوت الجنازات. وأوقف الخميس في وسط موسكو.

وعثر في حقيبة الظهر الخاصة به على أربعة غرامات من الميفيدرون، بحسب عناصر الشرطة الذين أكدوا العثور لاحقا على كميات كبيرة من المخدرات خلال تفتيش شقته. وبحسب الشرطة، كان الصحفي يحاول بيع "كمية كبيرة" من الكوكايين والميفيدرون وهو مخدر مركب.

وفي بيان مشترك، قالت الصحف الثلاث "نعتقد أن الأدلة التي قدمها المحققون وتدين إيفان غولونوف، غير مقنعة وظروف اعتقاله تدفع للاعتقاد بأنه اعتقل بشكل مخالف للقانون".

وتابعت الصحف "لا نستبعد أن يكون توقيف واعتقال غولونوف مرتبط بنشاطاته المهنية".

صحف مؤيدة للصحافي الروسي المعتقل إيفان غولونوف
صحف مؤيدة للصحافي الروسي المعتقل إيفان غولونوف

وأعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الاثنين أنه يتابع "من كثب" قضية الصحافي الموقوف إيفان غولونوف وأقر بأن قضيته تثير "الكثير من التساؤلات". لكنه رفض في الوقت نفسه إلقاء اللوم على النظام القضائي، معتبراً أنه من "غير المنصف" القيام بذلك.

ومنذ توقيف غولونوف، أعلن زملاؤه، حتى في وسائل إعلام رسمية، وكذلك فنانون ومسؤولون سياسيون، دعمهم له. ووقع أكثر من 66 ألف شخص عريضة تطالب بإطلاق سراحه على موقع "شينج دوت أورغ".

ومنذ الجمعة، توافد روس إلى مقر شرطة موسكو، كل بمفرده، مع لافتة، وهو الشكل الوحيد من أشكال التظاهر الذي لا يحتاج الى تصريح مسبق من السلطات في روسيا.

ويرى العديد من الصحافيين ومن المنظمات غير الحكومية للدفاع عن الصحافة، أن توقيف غولونوف الذي يواجه حكما بالسجن حتى 20 عاما، هو فصل جديد من فصول الضغط الذي يمارس بحق وسائل الإعلام في روسيا.

ومساء السبت، تجمع مئات الأشخاص أمام المحكمة التي فصلت بطلب الادعاء المتعلق بحبس غولونوف. وأمكن سماع صيحات الفرح من داخل غرفة المحكمة عندما أعلن القاضي حكمه بوضع الصحافي في الإقامة الجبرية.

XS
SM
MD
LG