Accessibility links

صحيفة: أمر ملكي بمنح الجنسية السعودية لبعض الفئات


قرار التجنيس شمل الكفاءات العلمية والموهوبين

قالت صحيفة "سبق" السعودية إنها علمت من مصادرها، بصدور أمر ملكي من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بـ "فتح باب تجنيس" لبعض الكفاءات العلمية.

وتضمن الأمر الملكي، حسب الصحيفة، الرفع بكل الأسماء المرشحة لمنح الجنسية السعودية من كل أنحاء العالم، بما في ذلك "المتميزون والمبدعون ممن تتوافر فيهم المعايير المشار إليها من أبناء القبائل النازحة في السعودية وأبناء السعوديات ومواليد السعودية."

ونشرت "سبق" قائمة بالفئات التي يشملها مرسوم التجنيس وتشمل العلماء الشرعيين، وعلماء الطب والصيدلة والرياضيات والحاسب والتقنية والزراعة والطاقة النووية والمتجددة والصناعة والنفط والغاز والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والتطبيقات والبيانات الضخمة وهندسة البرمجيات والروبوتات والحواسيب عالية الأداء والنانو والبيئة والجيولوجيا وعلوم الفضاء والطيران.

وأضافت إلى هؤلاء "الموهوبين والمبدعين في المجالات الثقافية والرياضية والفنية، وغيرها من المجالات التي تسهم في دعم وتعزيز الكفاءات السعودية، ونقل المعرفة، وكذلك في المجالات التي تحتاج إليها السعودية نظرًا لطبيعتها الجغرافية، مثل العلماء المتميزين في تقنية تحلية المياه."

وتهدف المملكة من هذه الخطوة إلى جذب "العلماء والمفكرين والمبتكرين من جميع أنحاء العالم، لتمكين المملكة من أن تصبح مركزا متنوعا يفخر به العالم العربي" ، وفقا لما أورده موقع المشروع السعودي الحكومي على تويتر.

وقد تم اقتراح هذه الخطوة منذ شهرين تقريبا لأن المملكة "تشعر أنه من الضروري جذب العلماء والمثقفين والمتخصصين المتميزين، بما يتماشى مع رؤية المملكة لعام 2030" كما جاء في بيان حكومي.

وتأتي هذه التغييرات كجزء من خطط الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي لولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتوجيه الاقتصاد بعيدا عن اعتماده على النفط.

وأصدرت المملكة الشهر الماضي الدفعة الأولى من تأشيرات الإقامة "المميزة" للمستثمرين أو الأطباء أو المهندسين أو الممولين الذين يرغبون في العيش في المملكة.

ويقدم هذا البرنامج للمواطنين الأجانب وعائلاتهم تأشيرات وامتيازات طويلة الأجل لم تكن متاحة في السابق لغير السعوديين.

XS
SM
MD
LG