Accessibility links

صحيفة: احتجاجات البصرة قد تتحول لمواجهات مسلحة


من مظاهرات البصرة. أرشيفية

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية في تقرير نشرته الثلاثاء إن التوترات في البصرة قد تتصاعد مستقبلا وتؤدي إلى مواجهات بين الميليشيات والعشائر وقوات الأمن.

وذكرت الصحيفة في تقريرها أن ما ينذر بالسوء في البصرة أيضا البيانات التي صدرت من بعض أكثر الميليشيات شهرة في العراق عقب مهاجمة مكاتبها، واتهمت خلالها الولايات المتحدة والسعودية بتوجيه الاحتجاجات.

ووفقا للصحيفة فإن الميليشيات وفي رد على الهجمات أبدت استعدادها لنشر قواتها في شوارع البصرة واستخدام العنف لقمع المظاهرات.

وفي غضون ذلك تقول الصحيفة إن العشائر القوية في البصرة هددت بحمل السلاح للدفاع عن المتظاهرين إذا استمر استخدام القوة المفرطة للتعامل مع الاحتجاجات.

وتشهد البصرة منذ سنوات عدة تصاعدا في حدة النزاعات العشائرية، وكثيرا ما كانت قوات الأمن المحلية عاجزة عن التدخل.

"والآن فإن التعامل القاسي لرجال الأمن مع المتظاهرين يهدد باستفزاز العشائر وتحويل ترساناتها من السلاح، التي تشمل أسلحة رشاشة وبنادق آلية وقذائف هاون ومضادات للدروع وقنابل يدوية، على قوات الأمن" حسب واشنطن بوست.

وشهدت البصرة الأسبوع الماضي تصاعدا في حدة الاحتجاجات على سوء الخدمات والمستمرة منذ نحو شهرين، حيث قتل 12 متظاهرا وتم إضرام النار في عدد من المباني الحكومية والقنصلية الإيرانية ومكاتب أحزاب وميليشيات.

XS
SM
MD
LG