Accessibility links

صورة تفضح "مسرحية" الصواريخ الإيرانية على "عين الأسد"


وكالة فارس تعيد نشر صورة قديمة لمقذوفات إيرانية على أنها صواريخ استهدفت قاعدة أميركية في العراق

عند نشرها خبر الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدتين أميركيتين في العراق، أعادت وكالة أنباء فارس الإيرانية نشر صورة كانت نشرتها قبل سنتين خلال إطلاق طهران صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش" في سوريا.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الصورة الرئيسية التي أرفقت بها وكالة فارس للأنباء خبر الهجوم على قاعدة عين الأسد وقاعدة أخرى في أربيل بالعراق تضم قوات أميركية ووجدوا أنها نفسها التي نشرت سنة 2017.

وكانت وسائل إعلام نشرت خبر قصف قوات إيرانية لداعش مرفقا بالصورة نفسها يوم 19 يونيو 2017 تحت عنوان "بالصور.. لحظة إطلاق الصواريخ الإيرانية على مقار داعش في دير الزور.

بينما نشرت وكالة فارس الأربعاء الصورة ذاتها لكن بعنوان "الحرس الثوري يعلن دك قاعدة عين الأسد الأميركية بعشرات الصواريخ".

ناشطون علقوا على ذلك بسخرية وكتب أحدهم "بدأت المسرحية تتكشف".

وكانت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أكدت الأربعاء تعرض قاعدتين عسكريتين على الأقل تستضيفان قوات أميركية وقوات من التحالف لمحاربة داعش في العراق، لهجمات صاروخية انطلقت من ايران.

وقال البنتاغون في بيان صادر "في حوالي الساعة 5:30 مساء بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة أطلقت إيران أكثر من 12 صاروخا باليستيا على القوات الأميركية وقوات التحالف في العراق..".

وأضاف أن "من الواضح أن هذه الصواريخ أطلقت من إيران واستهدفت قاعدتين عسكريتين عراقيتين على الأقل تستضيفان عسكريين وأميركيين من قوات التحالف في عين الأسد وأربيل".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG