Accessibility links

القصة "ليست مشاجرة".. طفل ينزف دما من وجهه مع صلاح


محمد صلاح مع مشجع صغير كان ينزف دما من وجهه

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للنجم المصري محمد صلاح برفقة طفل إنكليزي ينزف دما من وجهه، بعدما حاول الطفل الركض خلف سيارة صلاح لالتقاط صورة معه.

وارتطم الطفل لويس فولر (11 عاما) بعامود كهرباء، بينما كان يركض هو وأخوه إسحاق (10 أعوام)، خلف سيارة نجم نادي ليفربول الإنكليزي، ما أدى سقوطه على الأرض والاشتباه بإصابته بكسر في الأنف.

وبعد أن لاحظ صلاح أن هناك شيئا ما يحدث، عاد للخلف بسيارته وترجل منها للاطمئنان على المشجع الصغير.

وقال جو كوبر، زوج أم لويس، "بينما كنا سنطلب الإسعاف، رأينا صلاح يقود سيارته بالقرب منا بعدما رأي لويس، وقد اقترب حتى يطمئن عليهما".

وأضاف كوبر أن الطفلان كانا يصيحان من فرط الحماس، عندما ترجل صلاح من سيارته، وقد توجه إسحاق نحو صلاح مسرعا من أجل عناقه.

وقال زوج الأم عبر تويتر إن صلاح كان متعاطفا ومهتما بالطفلين، وجعلهما يشعران بالسعادة بعدما التقط معهما صورا تذكارية، "وعلى الفور نسي لويس الألم".

ولفت كوبر إلى أن الطفلين كانا يقتربان من موقع تدريب نادي ليفربول على أمل مقابلة نجوم الفريق والتقاط الصورة معهم.

يذكر أن بعض المواقع الإخبارية نشرت صورة صلاح مع الطفل، مدعية أن النجم المصري أنقذه بعدما تعرض للضرب على أيدي أطفال آخرين.

XS
SM
MD
LG