Accessibility links

صور سليماني "الشيطان" تملأ طهران رغم البروباغندا الإيرانية


كان شخصية إرهابية في نظر الكثير من العراقيين

على الرغم من الدعاية المكثفة من جانب النظام الإيراني، التي تهدف إلى تحويل قاسم سليماني إلى رمز بين الإيرانيين، فإن ما تشهده شوارع طهران هذه الأيام يثبت فشل حملة البروباغندا هذه.

ونشر مغردون وصفحات إيرانية معارضة، صورا من شوارع العاصمة الإيرانية طهران، حيث بدأت رسومات غرافيتي معارضة في الانتشار في الأماكن العامة.

وتضمن الغرافيتي صورة لقائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني على هيئة شيطان، مكتوبا عليها "جزار سورية والعراق، قاتل الأطفال"، بحسب حركة "فرشغرد" الإيرانية المعارضة.

مؤسسة تافانا التعليمية المعارضة، كتبت في تغريدة لها "غرافيتي لقاسم سليماني في شوارع طهران، لقد قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أننا قتلنا أكبر إرهابي في العالم".

وجاء في تغريدة للمجلس الإيراني للانتخابات الحرة (IRANNC)، "بالرغم من جهود النظام الإسلامي لتقديس وتحويل سليماني إلى بطل، فإن الشعب يعلم جيدا أنه كان إرهابيا خطيرا وقاتلا لأطفالهم."

وكان سليماني قد قتل في غارة جوية أميركية قرب مطار بغداد يوم 3 يناير، تبعها اعتداءات من جانب ميليشيات عراقية، وهجمات صواريخ إيرانية على السفارة الأميركية في بغداد.

يذكر أن أحد أكبر مظاهر فشل الدعاية السياسية الإيرانية، هو عندما امتنع طلاب إيرانيون عن السير على العلم الأميركي المرسوم في جامعتهم، في تظاهرة لهم عقب سقوط الطائرة الأوكرانية بعد استهدف الحرس الثوري لها عن طريق الخطأ.

وعكف النظام الإيراني لسنوات طويلة على تشويه الولايات المتحدة في أعين الشعب الإيراني، وخاصة الأجيال الجديدة، إلا أنه يتبين فشل هذه الحملات يوما تلو الآخر.

XS
SM
MD
LG