Accessibility links

صور مرعبة لما ستبدو عليه أجسادنا بسبب العمل المكتبي


الدمية إيما

دق باحثون بريطانيون ناقوس الخطر من الجلوس لفترات طويلة على مكاتب العمل بطريقة جديدة مبتكرة.

الباحثون المتخصصون في مجال بيئة العمل صمموا دمية لامرأة منحنية الظهر ومتورمة الأطراف ومحمرة العينين، للتحذير من أننا قد نصبح مثلها إذا واصلنا الجلوس على المكاتب بطريقة غير صحية.

أجرى المتخصصون مقابلات مع أكثر من ثلاثة آلاف موظف، وأطلقوا دعوة إلى تغيير "جذري" في تصميم مكاتب العمل والسماح للموظفين بمغادرة مكاتبهم لوقت أطول.

ولشرح توقعاتهم لما سيبدو عليه موظفو المستقبل بعد 20 عاما، استعان الباحثون بشركة تصميمات لتصميم الدمية "إيما" التي تبين بشكل واضح هذه الصورة المرعبة التي سنبدوا عليها بعد عقدين.

إيما
إيما

"إيما" أصبحت منحنية الظهر لأنها تنكب على المكتب لساعات طويلة كل يوم، ولديها عينان حمراوتان جافتان بسبب الأشعة من شاشة الكمبيوتر، وجلدها شاحب بسبب الضوء الاصطناعي الذي تتعرض له لفترات طويلة.

وليام هيغان أحد الخبراء الذين شاركوا في البحث الذي مولته شركة "فيلوس" لتصميمات المكاتب قال: "ما لم نجر تغييرات جذرية في حياة العمل، مثل التحرك أكثر، أو تغيير وضعنا في مكاتبنا، أو أخذ فترات راحة منتظمة للمشي، أو التفكير في إعداد مكان أفضل للعمل، فإن مكاتبنا سوف تجعلنا نمرض بشدة".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG