Accessibility links

صور وفيديوهات حققت انتشارا واسعا على الإنترنت في 2019


كايلي جينر/ بيضة

لم يكن عام 2019 بخيلا من حيث الفيديوهات التي حققت انتشارا واسعا واللحظات التي شكلت نقاط تحول أو تحديات حول العالم.

فتى البيضة

أقدم مراهق أسترالي اسمه ويل كونولي، في مارس، على ضرب سناتور من اليمين المتطرف على رأسه ببيضة، بسبب تصريحات معادية أدلى بها الأخير في أعقاب الهجوم الذي استهدف مصلين في مسجدين بمدينة كرايستشيرش النيوزيلندية.

ورد السناتور فريزر أنينغ من كوينزلاند في شمال شرق أستراليا، على المراهق بلكمه على وجهه عدة مرات، قبل أن يردعه عدد ممن كانوا في المكان إلى حين وصول الشرطة التي اعتقلته. وانتشرت مقاطع فيديو وصور توثق ما حدث، واعتبر الكثيرون الفتى بطلا.


وتوالت المبادرات الطيبة تجاه كنولي، وشملت جدارية في مدينته ملبورن، تجسد لحظة ضربه السناتور على رأسه بالبيضة، إلى جانب تقديم فرق غنائية أسترالية تذاكر مجانية له مدى الحياة، فضلا عن انتشار حسابات لمعجبيه على مواقع التواصل وطبع البعض قمصانا تحمل صورته.

وتبرع الكثيرون على موقعGo Fund Me لتغطية النفقات القانونية للدفاع عن "فتى البيضة"، تجاوزت 80 ألف دولار، لكنه قرر التبرع بها لضحايا اعتداءي كرايستشيرش. وكتب على إنستغرام أن مكتب المحاماة الذي دافع عنه "لم يتقاضَ أي مبلغ" وأن الأموال "لم يكن لي أن أحتفظ بها"، معربا عن أمله أن يجلب المال "بعض الراحة" للضحايا.

بيضة أخرى تحصد أكثر من 58 مليون إعجاب

في أوائل يناير، نشر حساب @world_record_egg على إنستغرام صورة لبيضة، نالت في وقت لاحق أكبر نسبة إعجاب، تخطت أكثر المنشورات شعبية على التطبيق، وهي صورة لعارضة الأزياء وممثلة برامج الواقع الأميركية كايلي جينر.

وحصلت البيضة على عدد الإجابات التي استهدفها الحساب، إذ تجاوزت 54 مليونا بعد 10 أيام. وقال كريس غادفراي، صاحب الصورة، إن الهدف الرئيس وراءها كان زيادة الوعي تجاه مشاكل الصحة العقلية.

ستار بكس' في صراع العروش

رصد عشاق "صراع العروش" خطأ كبيرا في الحلقة الرابعة من الموسم الثامن والأخير للمسلسل المعروف بخلق عالم خيالي يبدو وكأنه حقيقي. فقد فوجئ المتابعون بظهور كوب ستاربكس في أحد المشاهد.

ذلك الكوب تصدر الحديث على موقع تويتر حيث غرد الكثيرون بصورة الكوب، وقال القائمون على "صراع العروش"، إن ظهور كوب ستاربكس كان "حادثة محرجة" لكن في نهاية المطاف "مضحكة نوعا ما".

نانسي خلال خطاب حالة الاتحاد

الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ألقى في فبراير خطابه عن حالة الاتحاد. وفيما كانت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، تبتسم بأدب خلال المناسبة، وقفت وصفقت عندما قال ترامب إن الوقت قد حان لوضع حد "لسياسات الانتقام".

صورة بيلوسي في تلك اللحظة غزت مواقع التواصل الاجتماعي، ورافقتها تعليقات كثيرة اعتبر كثير منها أن السيدة القوية كانت تسخر من الرئيس.

لكن بيلوسي أوضحت بعد ذلك أنها، على العكس، كانت تشيد بما قاله ترامب، لأنه موضع ترحيب كبير من الديمقراطيين.

دعوة لاقتحام موقع عسكري سري بحثا عن "كائنات فضائية"

شجعت دعوة نشرت على فيسبوك في يونيو، الأفراد على اقتحام منطقة سرية تابعة لسلاح الجو الأميركي في ولاية نيفادا في 20 سبتمبر.

وتستند قصة مجموعة "Storm Area 51" على فيسبوك، إلى نظرية مؤامرة قديمة تدعي أن قاعدة عسكرية في المنطقة الواقعة في صحراء نيفادا، تضم تكنولوجيا خاصة بالكائنات الفضائية أو أنها تحتجز كائنات فضائية.

ورغم أن من أطلق الدعوة قال إنها مجرد مزحة، تفاعل معها أكثر من مليوني شخص وقالوا على فيسبوك إنهم سيقتحمون المنطقة 51.

ووردت تقارير تحدثت عن وصول حوالي 50 ألف شخص إلى المنطقة العسكرية المحظورة، إلا أن تلك الأنباء كانت خاطئة، حيث قدم نحو 150 شخصا فقط.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG