Accessibility links

صينية ناجية من كورونا تتحدث عن المرض وتروي قصة شفائها


صينية ناجية من فيروس كورونا تروي قصتها

أعلنت السلطات الصينية، تعافي مواطنة، بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وخروجها من مستشفى سانسيا المركزى فى تشونغ تشينغ، ونجاح رحلة علاجها من الفيروس القاتل.

وتحدثت "هو جيانغ" البالغة من العمر 44 سنة، في مقابلة مع وسائل إعلام صينية، تحدثت فيها عن المرض.

وقالت إنها ولدت في مقاطعة ووشان بمدينة تشونغ تشينغ (جنوب غربي الصين)، لكنها كانت تعمل في ووهان على مدى السنوات القليلة الماضية.

وعن قصتها مع المرض قالت "هو جيانغ" إنها توجهت إلى مدينتها يوم 15 يناير، للاحتفال بالسنة الصينية الجديدة. وعندما وصل زوجها إلى محطة سكة حديد المقاطعة لمقابلتها، وجد أنها لم تكن على ما يرام، فنقلها على الفور إلى مستشفى محلي.

وأضافت أن عدة أيام من العلاج لم تعط نتيجة إيجابية. ليتم نقلها في 21 يناير إلى مستشفى سانسيا المركزي في وانزهو، حيث تم عزلها وتشخيص مرض الالتهاب الرئوي الناجم عن نوع جديد من فيروس كورونا، لتصبخ أول مصابة بهذا المرض في تشونغ تشينغ، وقالت إن الأطباء والممرضات كانوا يولونها رعاية خاصة.

وتابعت جيانغ أن الأطباء أجروا علاجا مضادا للفيروسات ومضادا للعدوى، واستخدموا طرق الطب الصيني التقليدي، حتى بدأت تتحسن في الأيام الأخيرة، وتراجعت أعراض المرض، ليسمح لها الأطباء، أخيرا، بمغادرة المستشفى.

وقالت جيانغ إن كثيرين "يسألونني ما إذا كان هذا المرض فظيعًا؟ أعتقد أن أهم شيء هو عدم الخوف، والأهم هو حماية نفسك بأفضل طريقة ممكنة، من المهم جدا استخدام قناع وغسل يديك كثيرا".

وعن النصائح الأخرى تضيف الناجية الصينية "إذا ارتفعت درجة حرارتك، وبدأ السعال وأعراض أخرى، فعليك الذهاب إلى المستشفى فورا".

وعن تجربة العزل قالت جيانغ "لا داعي للقلق من أنك معزول، وعليك الحفاظ على مزاج جيد، وفعل ما يقوله الأطباء، يجب أن تثق بالأطباء، وحينها سوف تتحسن بالتأكيد".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG