Accessibility links

بعد "اتفاق كول".. بومبيو يتحدث عن مباحثات لإزالة السودان من "لائحة الإرهاب"


وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، أن مباحثات جارية في واشنطن بشأن رفع السودان عن "لائحة الدول الراعية للإرهاب" منذ فترة، مشيرا إلى أن أحد عناصر ذلك هو وجود سلسلة من المطالبات لضحايا المدمرة الأميركية "كول".

وأضاف بومبيو الذي كان في طريقه إلى ميونيخ: "نبذل قصارى جهدنا لمعالجة هذه المسألة. ولم يتخذ أي قرار فيما يتعلق بذلك".

من جهة أخرى، كشف بومبيو أنه أجرى محادثات مع المسؤولين السودانيين الذين يجتمعون في واشنطن مع مسؤولين إثيوبيين ومصريين من أجل معالجة أزمة سد النهضة الإثيوبي الكبير.

وقال: "ذكرني السودانيون أنهم يرغبون في الخروج من لائحة الإرهاب ونحن دائما نقيسها مرتين ونقطعها مرة واحدة قبل أن نزيل شخصا من هذه اللائحة".

والسودان متهم أمام المحاكم الأميركية بأن إيواءه لتنظيم القاعدة تسبب في الهجوم على المدمرة كول عام 2000 في خليج عدن الذي أسفر عن مصرع 17 أميركيا وإصابة 39 آخرين بجروح.

وأعلنت وزارة العدل السودانية صباح الخميس أنها وقعت صفقة مع عائلات الجنود الأميركيين الذين قتلوا في التفجير الأمر الذي قد يعجل بإخراج السودان من اللائحة.

ولا تزال واشنطن تصنف السودان دولة راعية للإرهاب، وهو ما تقول الحكومة الجديدة برئاسة عبد الله حمدوك إنه يعوق الاستثمار الأجنبي.

ورغم تعاطفهم مع مطالب السودان، لكن مسؤولين أميركيين يقولون إن إزالة ذلك التصنيف هو عملية قانونية تستغرق وقتا.

وتحدث حمدوك الذي زار واشنطن مؤخرا عن تقدم" في مسألة رفع السودان من تلك اللائحة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG