Accessibility links

"ضحية تعذيب جدتها".. وفاة الطفلة المصرية جنة


دار القضاء العالي في القاهرة

طفلة مصرية ضحية جريمة تعذيب بشعة، اضطر الأطباء لبتر ساقها، أُعلنت وفاتها يوم السبت نتيجة توقف عضلة القلب.

"جنة" أربع سنوات من قرية بساط كريم الدين في محافظ الدقهلية أدخلت العناية المركزة بالمستشفى الدولي في مدينة المنصورة في محاول أخيرة لعلاجها.

كانت الطفلة قد أدخلت مستشفى شربين بعد إصابتها بكدمات متفرقة في الجسم وحروق حول الأعضاء التناسلية، بحسب وسائل إعلام مصرية.

المستشفى أبلغ السلطات الأمينة بالحالة وفتحت النيابة تحقيقا. وباستجواب جدها، تبين أن جدتها البالغة 41 عاما كانت تعذبها.

صحف مصرية قالت إن الجدة كانت تعاقب الطفلة إذا تبولت لا إراديا بالضرب والكي بالنار بواسطة آلة حادة.

ورغم إنكارها هذه الاتهامات، قررت النيابة حبسها 15 يوما لحين صدور تقرير الطبيب الشرعي.

وبسبب الإصابات المتعددة التي كانت تعاني منها اضطر الفريق الطبي المعالج لها إلى إجراء عملية بتر لساقها يوم الخميس الماضي، لكن حالتها الصحية ساءت وفارقت الحياة، بحسب ما أعلنه وكيل وزارة الصحة في محافظة الدقهلية سعد مكي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG