Accessibility links

العثور على ضحية سادسة لأول قاتل متسلسل في تاريخ قبرص


السلطات القبرصية تعثر على الجثة السادسة في سلسلة جرائم قتل متسلسلة

أعلنت السلطات القبرصية، الثلاثاء، عثورها على جثة داخل حقيبة في قاع بحيرة، ليتضح بأنها سادس ضحية للقاتل المتسلسل الذي اعترف بقتله سبع نساء وطفلة.

وذكرت الشرطة القبرصية أنها لم توجه بعد تهما لنيكوس ميتاكساس، 35 عاما، الذي عمل ضابطا في الجيش القبرصي.

واعترف ميتاكساس بقتل أربع فيليبينيات بينهن امرأة وابنتها، إضافة الى رومانية وابنتها، والسابعة قد تكون نيبالية، وفق مصادر الشرطة.

وبدأت السلطات بعثورها على الجثث منذ الرابع عشر من نيسان/ابريل، حيث عثرت على خمس جثث، بينها اثنتان وضعتا في حقيبة ألقيت في بحيرة بمنطقة ميتسيرو الواقعة بالقرب من العاصمة نيقوسيا، بينما اعترف المشتبه به بإلقائه لحقيبة ثالثة في الموقع ذاته.

وقال متحدث باسم الشرطة المحلية، اندرياس انغليدس: "تم العثور في البحيرة على حقيبة تحتوي على ما يبدو أنها بقايا جثة متحللة"، مضيفا أن السلطات تتحقق حاليا من هوية الضحية، في حين يرجح أنها للفلبينية ماريكا فالديز، 30 عاما.

وذكرت السلطات احتمال إفراغها لبحيرة ميمي القريبة من ميتسيرو للبحث عن بقايا طفلة فيليبينية في السادسة من العمر بعد العثور على جثة والدتها، وبعد أسابيع عدة من عمليات البحث غير المجدية.

وتعد هذه الواقعة غريبة على المجتمع القبرصي، حيث ذكرت وسائل الإعلام المحلية أنها "أولى الجرائم المتسلسلة" في تاريخ البلاد، واتهمت قوات الشرطة بأنها لم تقم بعمليات تحقيق جدية منذ الاعلان عن اختفاء أولى الضحايا قبل نحو ثلاث سنوات.

كما تلقت الشرطة حوالي 500 شهادة عن نشاطات المشتبه به، وأدت الضجة التي أثارتها هذه الجرائم الى إقالة قائد الشرطة واستقالة وزير العدل.

XS
SM
MD
LG