Accessibility links

سر طائرات الحوثيين المسيرة


بقايا طائرة مسيرة عثر عليها الجيش الأميركي في اليمن - 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

قد يكون هذا الهجوم الثالث الذي يتعرض له مطار أبها السعودي، بعدما أعلن الحوثيون الأحد استهدافه بطائرة مسيرة.

وتعرض مطار أبها الواقع جنوب المملكة بالقرب من الحدود اليمنية، لهجوم صاروخي في 13 حزيران/يونيو الماضي، ما أسفر عن إصابة 26 شخصا، وفقا لما ذكرته السلطات السعودية.

وأسقطت القوات السعودية منذ أيام طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه مدينة أبها جنوبي المملكة، وفقا لبيان أصدره التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

وبدأت مواقع إيرانية في الترويج إعلاميا للطائرة المسيرة التي يمتلكها الحوثيون واستخدامها ضد أهداف سعودية سواء عسكرية أو مدنية كمطار أبها.

الطائرة المسيرة تدعى "قاصف 2k"، استخدمها الحوثيون لأول مرة في بداية هذا العام لاستهداف وحدات من الجيش السعودي بقاعدة العند الجوية بمحافظة لحج اليمنية.

وبحسب مركز القدس للشؤون العامة للدراسات الأمنية، فإن خبراء التسليح يعتقدون أن هذه الطائرات تتبع إحداثيات مبرمجة مسبقا، أي لا يتحكم فيها طيار باستخدام الفيديو، وبمجرد إطلاق الطائرة،تستطيع الطائرة الوصول للهدف دون توجيه.

إيران ضالعة

ويرى المركز الإسرائيلي وقوف إيران خلف هذا النوع من الطائرات، ففي كانون الثاني/يناير 2018، قدم فريق خبراء تابع للأمم المتحدة تقريرا مفصلا لليمن عن النماذج السابقة لطائرات بدون طيار التي يستخدمها الحوثيون، مثل "قاصف 1"، بالإضافة إلى مجموعة القذائف والصواريخ التي تستخدمها الجماعة المدعومة إيرانيا.

وأكد الخبراء أن أصل هذه الأسلحة هي إيران، لأنها تشبه تماما النماذج الإيرانية التي لديهم، بصرف النظر عن ادعاءات الحوثيين بتصنيعها داخل اليمن.

وتشبه طائرات "قاصف" المسيرة التي يستخدمها الحوثيون، طائرات "أبابيل" الإيرانية المسيرة، من حيث التصميم والحدم والقدرات الهجومية، وتصنع أبابيل على يد الشركة الإيرانية لصناعة الطائرات (HESA).

طائرة أبابيل بدون طيار الإيرانية
طائرة أبابيل بدون طيار الإيرانية

وتستطيع الطائرة حمل ما بين 30 إلى 40 كيلوغرام من المتفجرات لمسافة تصل إلى 150 كيلومتر.

ويعتبر كل من نموذج "قاصف 2k" الذي استخدمه الحوثيون ونموذج الطائرة التي استخدمتها حركة حماس في الهجوم الذي شنته على أهداف إسرائيلية في 6 كانون الثاني/يناير، متشابهين جدا مع النماذج الإيرانية، أو على الأقل يعود أصل التصميم إلى إيران، وطريقة التجميع.

كما يرجح المركز احتمالية خضوع قاصف 2k لعملية تطوير لزيادة مدى الطيران وحجم المتفجرات.

خبير الطائرات بدون طيار في مؤسسة PAX الهولندية لدراسات السلام ويم زويجننبيرغ قال لموقع PRI. إن سبب انتشار الطائرات بدون طيار في اليمن، هو سعرها الرخيص، فضلا عن اعتبار إيران لليمن "حقل تجارب لاختبار أسلحتها".

ويدعي الحوثيون أن قاصف 2k غير مرصودة من الرادارات، وتنفجر بالقرب من الهدف بارتفاع من 10 إلى 20 مترا، بينما يكون المدى التفجيري القاتل في محيط 80×30 مترا، أما المدى نصف القاتل يكون في محيط 150 × 50 مترا.

طائرة قاصف 2k التي استخدمها الحوثيون ضد السعودية
طائرة قاصف 2k التي استخدمها الحوثيون ضد السعودية

ويقول مركز القدس إن المتمردين الحوثيين يتلقون دعما مستمرا من الحرس الثوري الإيراني، وعلى وجه الخصوص من فيلق القدس، بجانب إرشادات من حزب الله اللبناني، بجانب إمدادات عسكرية، كالطائرات المسيرة، والمتفجرات، وأسلحة أخرى.

ويرجح المركز أيضا أن العمليات المعقدة مثل الهجوم على المطارات والمنشآت النفطية السعودية، وإرسال الطيارات والقوارب المتفجرة، تستلزم دعما من إيران.

وأشار قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية والأسطول الخامس الأميركي، الأدميرال سكوت ستيرني، إلى استلام الحوثيين الدعم الإيراني بحريا من خلال مضيق باب المندب.

واشتهر ميناء محافظة الحديدة المطل على البحر الأحمر، لكونه بوابة تهريب الأسلحة والصواريخ الإيرانية للحوثيين، وكان الميناء محور المعارك بين الحوثيين والتحالف بقيادة السعودية طوال السنوات الماضية، حتى إعلان الحوثيين، الشهر الماضي، الانسحاب مؤقتا من الميناء لأربعة أشهر.

XS
SM
MD
LG