Accessibility links

طائرة 'إيزي جيت' الكهربائية ستكون جاهزة قبل 2030


طائرة تابعة لشركة إيزي جيت

قالت شركة "إيزي جيت" البريطانية إنها تتوقع تسيير أولى طائرتها الكهربائية بحلول عام 2030، بعد أن كانت قد أعلنت العام الماضي بدء العمل بها في 2027.

وتوقع المدير التنفيذي للشركة يوهان لوندغرين المضي قدما في تنفيذ هذه الخطط، بالشراكة مع الشركة الناشئة الأميركية "إلكتريك رايت" التي تتولى تصنيع محركها.

المدير التنفيذي لـ"إلكتريك رايت" جيفري إنغلير قال إن شركته ستعمل على تطوير محرك كهربائي لطائرة مزودة بـ50 مقعدا، وبعدها يمكن الانتقال لتطوير آخر لطائرة تتسع لـ150 و180 راكبا وتوقع أن تكون الأخيرة جاهزة قبل عام 2030.

وقالت "إيزي جيت" إن الطائرات الكهربائية من إنتاج الشركة الأميركية يمكن تحلق لمسافة 500 كيلومتر، ما يعني إمكانية استخدامها للرحلات بين لندن وأمستردام.

وتقول الشركة إن هذا النوع من الطائرات سيساعد في خفض تكلفة الوقود والضوضاء وحجم الانبعاثات.

ومن المتوقع في المستقبل أن يصبح هذا النوع من الطائرات بديلا عن تلك التي تعمل بالوقود، نظرا لارتفاع تكلفته.

وتوقع إنغلير انخفاض تكلفة الطاقة بنسبة 30 في المئة.

XS
SM
MD
LG