Accessibility links

طالبان تفرج عن أميركي وأسترالي في أفغانستان


عناصر أمن أفغان ينقلون سجناء طالبان. أرشيفية

أفرجت حركة طالبان عن رهينتين غربيين محتجزين منذ 2016، في جنوب أفغانستان الثلاثاء، وفق ما ذكرت مصادر من الحركة المتمردة ومسؤول من الشرطة لوكالة فرانس برس.

وقال مصدر في الشرطة "حوالي الساعة العاشرة صباحا أفرج عن أستاذين في الجامعة الأميركية في منطقة نوبهار بولاية زابل، وغادرا زابل جوا على متن مروحيات أميركية".

وأكدت ثلاثة مصادر من طالبان في الولاية أن البروفسور الأميركي كيفن كينغ والأسترالي تيموثي ويكس، أفرج عنهما.

ولم تعلق السفارة الأميركية في أفغانستان بعد على الأنباء.

وكانت قد جرت مباحثات أعلن عنها الرئيس الأفغاني أشرف غني في الثاني عشر من نوفمبر تتعلق بإفراج السلطات عن ثلاثة سجناء كبار من حركة طالبان في صفقة تبادل مع أستاذين جامعيين اختطفهما مسلحو طالبان في العام 2016.

ومن بين السجناء الثلاثة أنس حقاني، الموقوف منذ العام 2014 وشقيق نائب زعيم حركة طالبان وقائد شبكة حقاني حليفة حركة طالبان.

أنس حقاني
أنس حقاني

وقال غني في إعلان في قصر الرئاسة "قررنا الإفراج المشروط عن ثلاثة من سجناء طالبان الذين تم احتجازهم في سجن باغرام لدى الحكومة الأفغانية منذ بعض الوقت".

ولم يشر غني لمصير الأستاذين الأسترالي والأميركي، لكنه قال إن "صحتهما تتدهور وهما في قبضة الإرهابيين".

وأضاف أن إطلاق سراح الأستاذين "سيمهد الطريق" لإطلاق محادثات مباشرة غير رسمية بين حكومته وطالبان التي رفضت مرارا التفاوض مع إدارة غني.

وقال غني، الذي أحاط به كبار مستشاريه الأمنيين، إن قرار الإفراج عن سجناء طالبان الثلاثة كان "صعبا للغاية وضروريا".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG