Accessibility links

طالب باستقالة خامنئي فاعتقلوه.. إيراني يضرب عن الطعام


احتجاجا على انتهاك حقوقه

أعلن ناشط إيراني، معتقل بسبب مطالبته باستقالة المرشد الأعلى علي خامنئي، إضرابه عن الطعام في سجن "إيفين" السيء الصيت في طهران، احتجاجا على انتهاك حقوقه.

وكشف موقع راديو "فاردا" أن الناشط أحمدي رغيب مضرب عن الطعام منذ 19 يوما.

وفي معرض حديثه عن الاحتجاجات الأخيرة في إيران، التي قتل خلالها ما لا يقل عن 161 متظاهرا على يد قوات الأمن، قال رغيب للموقع: "كانت أنشطتنا سلمية. وقد حذرنا الحكومة مرارا من أن سلوكها سيؤدي إلى انتفاضة شعبية".

واعتقلت السلطات رغيب بعد نشره و13 ناشطا آخرين رسالة مفتوحة في 10 يونيو، دعوا فيها خامنئي إلى التنحي.

وادعى خامنئي أكثر من مرة أن انتقاده ليس جريمة، ولكن التحدث ضده نادرا ما يكون بدون عواقب، بحسب الموقع.

وقد اتهمت السلطات الموقعين على الرسالة بالدعوة إلى "تغيير النظام" والتحضير لـ"الفتنة".

واعتقل معظم الموقعين على الرسالة في أغسطس من قبل عملاء الاستخبارات في تجمع في شمال شرق إيران كان لدعم كمال جعفري يازدي، وهو أيضا أحد الموقعين علي الرسالة، والذي حكم عليه بالسجن 13 عاما بتهمه "إهانة الزعيم".

وسبق لرغيب أن خاض إضرابا عن الطعام في وقت سابق لمدة 41 يوما، عندما وضع في الحبس الانفرادي وأيضا احتجاجا على طريقة اعتقاله من قبل عملاء الاستخبارات التي وصفها بأنها "وحشية".

وأنهى رغيب إضرابه عن الطعام عندما نقل إلى الجناح 8 من سجن إيفين.

وشهدت إيران تظاهرات بعد رفع أسعار البنزين، رد عليها النظام بعنف شديد، وقام بقطع الإنترنت لحرمان الناس من التواصل مع بعضهم ونشر لقطات التظاهر والقمع الذي يتعرضون له، على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت منظمة العفو الدولية قد كشفت أن التقديرات لأعداد المقتولين ارتفعت إلى نحو 150 شخصا حتى الآن، فيما جرح آلاف وألقي القبض على أكثر من 7000 شخص.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG