Accessibility links

فيديو.. محنة طفل أيزيدي عند داعش


هونر

هونر.. طفل أيزيدي لا يتجاوز عمره ثماني سنوات، هو الناجي الوحيد من عائلته التي قضى أفرادها على يد تنظيم داعش الإرهابي.

تحرر هونر مؤخرا من قبضة التنظيم بعدما عاش أربع سنوات تحت حكمه في بلدة سوسة بمحافظة دير الزور السورية.

وقد وصل أخيرا إلى مخيم شاريا في دهوك بالعراق حيث يعيش مؤقتا.

يعاني هونر من شظايا في جسده، فيما تبدو الآثار النفسية البالغة واضحة على شخصيته.

يروي الطفل الأيزيدي لموقع ارفع صوتك تجربته المريرة في قبضة التنظيم بتفاصيلها.

XS
SM
MD
LG