Accessibility links

طفل عراقي أبكى "ذا فويس".. مفاجأة صادمة على مقعد نانسي عجرم


الشقيقان خلال لقائهما على خشبة المسرح

شهدت الحلقة ما قبل الأخيرة من برنامج "ذا فويس كيدز"، السبت، موقفا إنسانيا تفاعلت معه لجنة التحكيم والجمهور والمتفرجون.

فقد فاجأ البرنامج طفلا عراقيا من المشاركين، عندما قرر لمّ شمله مع أخيه المقيم في الخارج والذي لم تتسن له رؤيته منذ سنوات.

وقبل أداء المتسابق عبد الكريم حاتم السعدي أغنية "عذبنا البعاد" التي أهداها لأخيه، تحدث عن علاقته مع شقيقه ومدى تشبثه به وحبه له.

وبعد تقديم الأغنية، أُبلغ الفتى بأنه يحتاج إلى العودة إلى خشبة المسرح للغناء مرة أخرى لأن عطلا تقنيا حال دون تسجيل أدائه. ولدى عودته، فوجئ بأن المقعد الذي كانت تشغله نانسي عجرم يجلس عليه شقيقه.

هرع الشقيقان إلى بعضهما البعض واحتضنا بعضمهما البعض باكيين، وسط تؤثر وبكاء الكثيرين. وانهارت الأم التي قدمت وزوجها لتشجيع ابنهما، برؤية ولدها المسافر.

وقال أحد المغردين إن "فيديو مؤثر جدا معنى الأخوّة".

ورغم عدم انتقال السعدي إلى المرحلة الأخيرة من البرنامج، إلا أن لقاء شقيقه قد يكون أفضل من أي فوز في المسابقة حسب كثير من المغردين.

ويعيش العراق حالة من عدم الاستقرار السياسي حيث يتظاهر المواطنون منذ أكتوبر الماضي ضد الطبقة السياسية الحاكمة والفساد المستشري في البلاد ونفوذ طهران المتزايد، حيث وصلت البطالة غلى مستويات قياسية، ويعاني الشباب العراقي من صعوبة توفير متطلبات العيش والحصول على وظائف

XS
SM
MD
LG