Accessibility links

رئيس الأركان الجزائري: الجيش سيضمن أمن البلاد


رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح

قال رئيس أركان الجيش الجزائري قايد صالح إن الجيش سيعمل على ضمان الأمن، ولن يسمح بالعودة إلى "حقبة سفك الدماء".

وأضاف صالح الذي يشغل أيضا منصب نائب وزير الدفاع في تصريحات نقلها تلفزيون النهار الجزائري إن بعض الأطراف تريد أن تعود الجزائر إلى "سنوات الألم" في إشارة للحرب الأهلية التي شهدتها الجزائر في التسعينيات.

وتابع صالح أن الجيش "سيبقى ممسكا بزمام مقاليد إرساء مكسب الأمن".

وتأتي تصريحات رئيس الأركان الجزائري بينما تستمر التظاهرات المناهضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

تحديث: 13:16 ت.غ

تجمع نحو 300 طالب في ساحة البريد المركزي بوسط العاصمة الجزائر الثلاثاء، في تظاهرة جديدة بعد ترشّح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رسميا لولاية رئاسية خامسة، في انتظار وصول زملائهم من جامعات وكليات أخرى، كما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

وردّد الطلاب "يا بوتفليقة ماكانش (لا يوجد) عهدة خامسة"، أمام انتشار كبير للشرطة في وسط العاصمة التي يمنع فيها التظاهر منذ 2001.

وقاطع طلاب فصولهم الدراسية الاثنين، ونددوا بعرض من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عدم إكمال ولايته الجديدة إذا فاز في الانتخابات.

وظهر في لقطات مصورة منشورة على الإنترنت المئات يشاركون في مظاهرات صغيرة بعدة مدن أخرى غير العاصمة، مواصلين المسيرات والتجمعات الحاشدة المستمرة منذ نحو أسبوعين احتجاجا على اعتزام الرئيس البالغ من العمر 82 عاما الترشح لولاية خامسة.

وكانت المعارضة الجزائرية قد قالت في بيان الاثنين إنها ترفض رسالة بوتفليقة وتعتبرها "مناورة لإجهاض الحراك الشعبي".

وطالبت المعارضة بتفعيل المادة 102 من الدستور التي تنص على شغور منصب الرئيس.

XS
SM
MD
LG