Accessibility links

طلبة جزائريون يخرجون في تظاهرة رفضا للحوار مع السلطة


جانب من احتجاجات سابقة في الجزائر

خرج طلاب جزائريون في مسيرة جديدة للأسبوع الـ24 على التوالي رفضا للحوار الذي اقترحته السلطة مؤكدين أنه لا يمكن القيام بأي خطوة في ظل بقاء رموز النظام.

وتجمع الطلاب في ساحة الشهداء أسفل حي القصبة العتيق ثم توجهوا في مسيرة شارك فيها نحو 500 شخص نحو ساحة البريد المركزي التي طوقتها قوات الشرطة التي راقبت المسيرة دون أن تتدخل.

وردّد الطلاب شعار "ياللعار، ياللعار عصابة تقود الحوار" كما رفعوا لافتة كبيرة كُتب عليها " لا حوار مع العصابة" رفضا لاقتراح الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح في محاولة لإخراج البلاد من المأزق السياسي والدستوري الذي تواجهه برعاية "هيئة وطنية للحوار والوساطة".

وكان تم الغاء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في الرابع من تموز/يوليو بسبب عدم توفر مرشحين ما أدى الى ابقاء بن صالح على رأس الدولة بعد انتهاء مدة الرئاسة المؤقتة كما حددها الدستور.

وأصبح مصطلح العصابة يطلق على رموز نظام الرئيس بوتفليقة الذي استقال في 2 نيسان/أبريل بعد 20 سنة في الحكم تحت ضغط حركة احتجاجية غير مسبوقة بدأت في 22 شباط/فبراير.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG