Accessibility links

طلق ناري في الظهر.. وفاة متظاهر في البصرة


عراقيون يرافقون أحد الجرحى أمام مستشفى أم قصر

توفي أحد المصابين بتظاهرات ميناء أم قصر جنوبي البصرة في العراق الأربعاء متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال الاحتجاجات السابقة قرب الميناء.

وأكد مصدر طبي إن الضحية يُعد الرابع لتظاهرات أم قصر الأخيرة والتاسع لمجموع قتلى التظاهرات في الناحية، مبينا بأن إصابته كانت بطلق ناري في الظهر.

مفوضية حقوق الإنسان في البصرة، قالت الأحد الماضي إن " ثلاثة متظاهرين في بلدة أم قصر في محافظة البصرة قتلوا جراء إطلاق "الرصاص الحي" في البلدة حيث الميناء الحيوي بالنسبة للعراق.

وقبلها بيوم (السبت) هاجمت قوات الشرطة العراقية الشباب المعتصمين أمام بوابة ميناء أم قصر في محافظة البصرة، وأطلقت الغاز المسيل للدموع لحملهم على المغادرة.

وأحصى شهود عيان عشرات الإصابات وسط المحتجين جراء الاصطدام بقوات مكافحة الشغب وكذا الاختناق بسبب الغازات المسيلة للدموع.

وتشهد بغداد ومدت عراقية أخرى تظاهرات تطالب بـ "إسقاط النظام" وإجراء إصلاحات واسعة.

ويتهم المحتجون الطبقة السياسية بـ "الفساد" و"الفشل" في إدارة البلاد.

وقتل أكثر من 420 شخصاً، غالبيتهم متظاهرون، منذ بدء موجة الاحتجاجات في الأول من الأول أكتوبر الماضي.

XS
SM
MD
LG