Accessibility links

عائلة أميركي قتل في العراق تشكك في رواية السلطات


بيتر تشوي-الموقع الرسمي للجامعة الأميركية في السليمانية

شككت عائلة أستاذ أميركي يعمل في الجامعة الأميركية في محافظة السليمانية شمال العراق في رواية السلطات المتعلقة بوفاته متأثرا بجروح ناتجة عن سقوطه من شرفة شقة في الطابق السابع.

وكانت السلطات في إقليم كردستان العراق قالت، في وقت سابق من هذا الأسبوع، إن بيتر تشوي، 35 عاما، توفي بعد استخدام خرطوم بلاستيكي في محاولة منه للتسلق من شقة جيرانه في الطابق السادس إلى شقته التي كانت أعلى من ذلك بطابق.

وذكر ضابط في الشرطة يدعى سركوت محمد، أن جيران تشوي لم يكونوا في شقتهم في حينه، كما أن دوافع الأستاذ الأميركي التي دعته للقيام بهذا العمل لم تتضح لغاية الآن.

وقال جيمس تشوي، 38 عاما، وهو شقيق الأستاذ لمحطة "أن بي سي" الإخبارية الأميركية، إنه يكافح من أجل فهم أسباب وفاة شقيقه وتساءل عما إذا كان من الممكن أن تكون هناك "مسرحية قذرة" تقف وراء ذلك.

وأضاف: " لا يمكنني أن افهم لماذا قام بذلك، لقد كان شخصا حذرا جدا".

وقال جيمس تشوي إن شقيقه كان يستعد للعودة إلى الولايات المتحدة بعد انتهاء عمله في الجامعة الأميركية في العراق، حيث كان يقوم بتدريس اللغة الإنكليزية الأكاديمية خلال السنوات الخمس الماضية.

ويأمل جيمس تشوي الحصول على معلومات من المسؤولين الأميركيين في العراق تتعلق بملابسات شقيقه.

XS
SM
MD
LG