Accessibility links

عائلة أميركي محتجز في روسيا تؤكد براءته


مبنى السفارة الأميركية في موسكو

أكد شقيق أميركي محتجز في روسيا بشبهة "التجسس" أنه بريء، وقال في بيان إنه ذهب إلى الأراضي الروسية لحضور حفل زفاف.

اقرأ أيضا:

روسيا تحتجز أميركيا بشبهة 'التجسس'

وقال ديفيد ويلان في بيان إن شقيقه المحتجز ويدعى بول عنصر مارينز متقاعد، مشيرا إلى أن اتصاله مع عائلته توقف في 28 كانون الأول/ديسمبر الماضي، وهو أمر غير معتاد.

وجاء في البيان المنشور على تويتر: "نحن قلقون جدا على سلامته وحالته. إن براءته لا شك فيها، ونحن واثقون من أن حقوقه ستحترم".

وكان جهاز الاستخبارات الروسي أعلن الإثنين أنه يحتجز في موسكو مواطنا أميركيا بشبهة "التجسس".

ويأتي توقيف الأميركي في وقت تواجه روسيا قضايا تجسس مع الغرب، وبعد اتهام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دولا غربية باستخدام قضايا تجسس بهدف إضعاف روسيا.

XS
SM
MD
LG