Accessibility links

"العالم خسر أسطورة".. ردود فعل مؤثرة بعد وفاة كوبي براينت


ردود الفعل على وفاة نجم السلة العالمي كوبي براينت

أحدثت وفاة نجم كرة السلة الأميركي كوبي براينت في حادث حادث تحطم مروحية أودى أيضا بحياة ابنته جيانا (13 عاما) وسبعة أشخاص آخرين، حزنا شديداً في الولايات المتحدة وفي العالم، فقد كان أحد أساطير اللعبة على مر التاريخ.

ولقي براينت، المتوج بلقب الدوري الأميركي خمس مرات بقميص لوس أنجلوس ليكرز، إضافة الى ذهبيتين أولمبيتين مع منتخب بلاده، حتفه الأحد نتيجة تحطم مروحية كانت تقله في مدينة كالاباساس، جنوب ولاية كاليفورنيا.

فقد نعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب اللاعب، قائلاً " بغض النظر عن كونه واحداً من عظماء لعبة كرة السلة الحقيقين على مر التاريخ، لقد أحب عائلته كثيراً، وكان لديه طموح كبيراً للمستقبل"، وأضاف "خسارة بنته الجميلة جيانا تجعل هذه الحظة أكثر مأسوية".

وبدا التأثر كبيراً على مدرب الجار اللدود "لوس أنجلوس كليبيرز دوك ريفرز" قبيل مباراة فريقه مع مضيفه أورلاندو ماجيك في فلوريدا، قائلا: "ضحكنا ومزحنا بشأن ذهنية المبامبا (لقب براينت نسبة الى الأفعة العملاقة السامة)، كلنا بحاجة إليها في الوقت الحالي".

وفي سان أنطونيو، انتهك كل من فريقي سبيرز وتورونتو رابتورز قواعد اللعبة، بعدم التسديد حتى مرور الـ 24 ثانية المخصصة للهجمة في أول اللقاء الذي جمعهما، وذلك تكريما لبراينت الذي ارتدى الرقم 24 في المراحل الأخيرة من مسيرته الأسطورية بعد أن كان يرتدي سابقا الرقم 8

من جانبه، أعرب مفوض الدوري آدم سيلفر عن حزنه الكبير، قائلا "عائلة NBA حزينة للوفاة المأساوية لكوبي براينت وابنته جيانا".

وعلى مدى 20 موسما، أظهر كوبي ما هو ممكنا حين تلتقي الموهبة مع الرغبة الكبيرة للفوز، وكان أحد أفضل اللاعبين في تاريخ لعبتنا محققا إنجازات أسطورية، مضيفاً "ولكننا سنتذكره بشكل أكبر لأنه ألهم الاشخاص من حول العالم لالتقاط كرة سلة والمنافسة بأفضل ما لديهم".

ولم يكن رأي أسطورة شيكاغو بولز مايكل جوردن الذي لطالما شُبِهَ براينت به، مختلفا عن سيلفر إذ نعى "بلاك مامبا" بالقول إنه سيتم تذكر براينت كأحد أعظم اللاعبين في اللعبة، مضيفا "لا يمكن للكلمات أن تصف الألم الذي أشعر به".

أما نجم الملاكمة الفليبيني ماني باكياو، المعروف بعشقه لكرة السلة، قال "العالم خسر اليوم أسطورة، لكن التأثير والإرث اللذين تركهما خلفه سيستمران إلى الأبد".

بينما أهدى نجم المنتخب البرازيلي لكرة القدم نيمار الهدف الثاني الذي سجله لفريقه باريس سان جرمان ضد ليل (2-صفر) الأحد في الدوري الفرنسي الى روح براينت، واصفا وفاة الأخير بأمر "محزن للغاية لعالم الرياضة ولنا جميعا، ليس فقط لمحبي كرة السلة وذلك بسبب كل ما فعله من أجل الرياضة".

ونشر الرئيس الأسبق للولايات المتحدة باراك أوباك، العاشق لكرة السلة، على وفاة براينت، تغريدة على تويتر أن "كوبي كان أسطورة في الملعب، وبدأ للتو ما يمكن أن يكون بنفس القدر من أهمية في الفصل الثاني من حياته".

وفي لوس أنجلوس، تجمهر المشجعون بالقرب من مكان الحادث وخارج مركز تمارين ليكرز من أجل تذكر براينت والضحايا، كما تجمع آخرون خارج ملعب الفريق "ستايبلس سنتر" حيث ألقى مصرع براينت بظلاله على حفل توزيع جوائز غرامي لأفضل الأعمال الموسيقية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG