Accessibility links

10 عادات يومية قد تنقذك من مرض القصور الكلوي


850 مليون شخص حول العالم لديهم أعراض الإصابة بنوع من أنواع المرض الكلوي.

ذكرت منظمة الصحة العالمية أن نحو 850 مليون شخص حول العالم لديهم أعراض الإصابة بنوع من أنواع المرض الكلوي.

وتابعت المنظمة أن نحو 10 في المئة من سكان العالم مصابون فعلا بمرض القصور الكلوي، وتنصح الهيئة الأممية بتحري الحالة الصحية لكل الشخص بغرض الكشف المبكر عن هذا المرض المزمن والمتعب.

لتجنب الإصابة بداء القصور الكلوي، يُنصح بتغيير 10 عادات في حياتك اليومية..

1. عدم الإكثار من الملح

تحتوي الوجبات الغنية بالملح على نسبة عالية من الصوديوم، مما قد يزيد من ضغط الدم ويؤدي بدوره إلى الإضرار بالكلى.

جرب استبداله بالأعشاب والتوابل، بمرور الوقت، قد تجد أنه من الأسهل تجنب استخدام الملح (الصوديوم) المضاف على طعامك.

2. تجنب الأطعمة المصنعة

الأطعمة المصنعة هي مصادر هامة للصوديوم والفوسفور. كثير من الناس الذين يعانون من أمراض الكلى بحاجة إلى الحد من الفوسفور في وجباتهم الغذائية.

أظهرت بعض الدراسات أن تناول كميات كبيرة من الفوسفور من الأطعمة المصنعة لدى الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض الكلى قد يكون ضارًا بالكلى والعظام.

حاول تبني نظام DASH لتوجيه عاداتك الغذائية الصحية.

3. اشرب الماء بكميات كافية

تساعد المحافظة على رطوبة جيدة كليتيك على إزالة الصوديوم والسموم من الجسم.

يعد شرب الكثير من الماء أيضًا أحد أفضل الطرق لتجنب حصى الكلى المؤلمة، معظم الناس بحاجة لشرب 1.5 إلى 2 لتر من الماء يوميًا.

4. النوم لساعات كافية

إن قضاء ليلة سعيدة أمر في غاية الأهمية لعقلك، بل ولكليتك كذلك، إذ يتم تنظيم وظائف الكلى من خلال دورة النوم والاستيقاظ التي تساعد على تنسيق عبء عمل الكلى على مدار 24 ساعة.

5.عدم الإفراط في أكل اللحوم

يولّد البروتين الحيواني كميات عالية من الحمض في الدم يمكن أن يكون ضارًا بالكلى ويسبب الحماض، وهي حالة لا تستطيع فيها الكلى التخلص من الحمض بسرعة كافية.

هناك حاجة إلى البروتين للنمو، وصيانة وإصلاح جميع أجزاء الجسم ولكن يجب أن يكون نظامك الغذائي متوازنا بشكل جيد مع الفواكه والخضروات.

6. تجنب السكر

يساهم السكر في السمنة مما يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري، وهما من الأسباب الرئيسية لمرض الكلى.

بالإضافة إلى الحلويات، غالبا ما يضاف السكر إلى الأطعمة والمشروبات التي قد لا تعتبرها "حلوة".

يربط علماء تناول السكريات بتغييرات وظيفية في جسم الإنسان
يربط علماء تناول السكريات بتغييرات وظيفية في جسم الإنسان

7.التوقف عن التدخين

بالتأكيد، التدخين ليس جيدا لرئتيك أو لقلبك. لكن هل تعلم أن التدخين قد لا يكون مفيدا لكليتيك أيضا؟ الأشخاص الذين يدخنون هم أكثر عرضة لبروتين في البول، أولى علامات تلف الكلى.

8.عدم الإفراط في الكحول

شرب الكحول بشكل منتظم، أكثر من أربعة مرات يوميا، لمضاعفة خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة.

الأشخاص الذين يداومون على المشروبات الكحولية والذين يدخنون أيضًا لديهم مخاطر أكبر في حدوث مشاكل في الكلى.

لدى المدخنين الذين يشربون الخمر بكثرة فرصة الإصابة بمرض الكلى المزمن خمس مرات أكثر من الأشخاص الذين لا يدخنون أو يشربون الخمر بشكل زائد.

9.عدم الإكثار من الجلوس

بالرغم من أن الباحثين لم يحددوا بعد لماذا وكيف تؤثر فترة الجلوس من دون حركة أو النشاط البدني بشكل مباشر على صحة الكلى، إلا أنه من المعروف أن زيادة النشاط البدني يرتبط بارتفاع ضغط الدم واستقلاب الغلوكوز، وهما عاملان مهمان في صحة الكلى.

الجلوس فترات طويلة
الجلوس فترات طويلة

10. عدم الإفراط في استخدام المسكنات

الأدوية المضادة للألم، مثل المسكنات، ومضادات الالتهاب، قد تخفف من آلامك، لكنها قد تضر الكلى، خاصة إذا كنت تعاني بالفعل من قصور في الكلى.

قلل من استخدامك بانتظام لهذه الأدوية ولا تتجاوز الجرعة الموصى بها أبدًا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG