Accessibility links

قتلى ومناطق من دون كهرباء بعد عاصفة ثلجية


شاحنات إزاحة الثلوج في إحدى طرق نورث كارولاينا

أسفرت العاصفة الثلجية التي ضربت ولايات في جنوب شرق الولايات المتحدة خلال عطلة نهاية الأسبوع عن سقوط ثلاثة قتلى على الأقل وتركت عشرات آلاف الأشخاص في الظلام.

ولا تزال حالة الطرق في عدة مناطق خطيرة مع انخفاض شديد في درجات الحرارة الثلاثاء.

وكان حوالي 70 ألف شخص من دون كهرباء بحلول صباح الثلاثاء في كل من نورث كارولاينا وساوث كارولانيا وفرجينيا وتنيسي.

وذكرت الخدمة الوطنية للطقس أن العاصفة أسقطت أكبر كمية من الثلوج على وايت توب في فرجينيا وسط جبال الأبالاش على امتداد الحافة الغربية لحدود فرجينيا مع نورث كارولاينا. وبلغ ارتفاع الثلوج في وايت توب 60 سنتيمترا.

وشهدت نورث كارولاينا العديد من حوادث السير وانقطاع الكهرباء وإلغاء رحلات جوية بعد أن وصل ارتفاع الثلوج في مناطق في غرب الولاية إلى 50.8 سنتمترا.

وذكر مكتب حاكم نورث كارولاينا روي كوبر في بيان أن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم جراء العاصفة.

سيارة تركها أصحابها بعد أن علقت في الثلوج في إحدى الطرق السريعة في نورث كارولاينا
سيارة تركها أصحابها بعد أن علقت في الثلوج في إحدى الطرق السريعة في نورث كارولاينا

وتوفي شخص بسبب مشكلة في القلب بينما كان في طريقه إلى مأوى، وفارقت امرأة مريضة الحياة عندما توقف جهاز الأوكسجين الذي تعالج به عن العمل.

وأفاد مسؤولو الشرطة في بلدة ماثيوز بنورث كارولاينا في بيان بأن سائق سيارة توفي وأصيب راكب الأحد عندما سقطت شجرة على مركبتهما بينما كانا مسافرين.

واتجهت العاصفة الثلجية صوب البحر الاثنين.

وكانت المدارس قد أغلقت أبوابها في أنحاء نورث كارولاينا وساوث كارولاينا وفرجينيا الاثنين وحذر مسؤولو الطوارئ من أن الثلوج الكثيفة والطرق التي يتراكم عليها الجليد تبطئ استجابتهم لمشكلات مثل تقطع السبل بمئات من سائقي السيارات.

وأدت العاصفة إلى إلغاء ربع الرحلات في مطار شارلوت دوغلاس الدولي سادس أكثر المطارات الأميركية ازدحاما ومطارات أخرى في أنحاء المنطقة حسبما ذكر موقع فلايت أوير لتعقب الرحلات الجوية.

XS
SM
MD
LG