Accessibility links

عالقة في مطار مانيلا.. النظام الإيراني يطارد ملكة الجمال بهاري


ملكة الجمال الإيرانية بهارة زاري بهاري

قالت بهارة زاري بهاري، ملكة جمال إيرانية إنها لا تزال محتجزة في مطار مانيلا بالفلبين منذ أسبوعين بعد رفض السلطات دخولها إلى البلاد.

وتطالب بهاري (31 عاما) باللجوء إلى الفلبين بعد أن أوقفتها السلطات لوجود مذكرة لدى "إنتربول" بحقها قدمها النظام الإيراني، وتقول بهاري إنها ستقتل إذا أعيدت لإيران.

وتعيش بهاري في الفلبين منذ خمس سنوات بصفة طالبة في كلية طب الأسنان، وكانت قد حصلت على لقب ملكة جمال في مسابقة في مانيلا، ولكنها منعت من دخولها بعد أخر رحلة عودة لها بتاريخ 17 أكتوبر وهي قادمة من دبي.

وكانت دائرة الهجرة في الفلبين قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها تلقت طلبا للقبض على بهاري من الإنتربول من الدرجة الحمراء، ولم تحدد الدولة التي أصدرت هذا الطلب.

وأخبرت بهاري مسؤولي دائرة الهجرة في الفلبين أن هذه ليست أول مرة تصدر إيران بحقها مثل هذا الطلب، إذ إنها فعلت ذلك في عام 2018 أيضا، وتؤكد أن طهران تلاحقها بسبب خطابها المناهض للنظام الحاكم، وفق تقرير نشرته شبكة "سي إن إن".

وتقول بهاري إنها ضد الحكومة الإيرانية وتشير إلى أن "الحكومة الإيرانية إرهابية"، وفق تصريحاتها لصحيفة "فلبين ستار".

وكانت قد ظهرت ملكة الجمال على المسرح في وقت سابق من العام الحالي وهي تحمل علم النظام الملكي السابق لإيران وصورة زعيم المعارضة رضا بهلوي.

وظهرت بهاري في مقاطع مصورة مباشرة عبر حسابها في فيسبوك وتشير إلى أنها تتخوف على سلامتها في الفلبين، وتناشد باللجوء إلى أي مكان أمن، حشيرة غلى أنها لم تعد آمنة في الفلبين فيما لو سمح لها بالدخول.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG