Accessibility links

الموصل.. عبدالمهدي يطلب إقالة المحافظ

update

جنود عراقيون يبعدون أحد أقارب ضحايا العبارة عن الرئيس العراقي

طلب رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي من البرلمان إقالة محافظ نينوى ونائبيه.

وقال عبدالمهدي في رسالة إلى رئيس مجلس النواب:

"للإهمال والتقصير الواضحين في أداء الواجب والمسؤولية، ووجود ما يدل من تحقيقات تثبت التسبب بالهدر بالمال العام واستغلال المنصب الوظيفي، واستناداً لنص المادة 7 / ثامناً / 2 والتي تنص على أن "لمجلس النواب إقالة المحافظ بالأغلبية المطلقة بناءً على اقتراح رئيس الوزراء"، والمادة (38) تنص على "تسري على نائبي المحافظ أحكام إقالة المحافظ" من قانون المحافظات رقم 21 لسنة 2008 المعدل،
نقترح عليكم إقالة المحافظ ونائبيه استناداً لما أوردناه أعلاه"

وأفاد مراسل الحرة الجمعة بأن محتجين غاضبين رشقوا موكب رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح بالحجارة أثناء تواجده في موقع غرق العبارة في جزيرة الموصل السياحية.

وأضاف أن عددا من الجرحى في صفوف المحتجين سقطوا نتيجة دهس موكب الرئيس ومحافظ نينوى نوفل العاكوب الذي كان برفقته لعدد منهم.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وقوف عدد من الشبان الغاضبين أمام موكب رسمي في محاولة منهم لمنعه من التحرك.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية الجمعة ارتفاع عدد القتلى جراء غرق العبارة في مدينة الموصل، إحدى أكبر مدن شمال البلاد، الى 100 شخص غالبيتهم من النساء والأطفال.

رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أعلن الخميس الحداد الوطني لثلاثة أيام وتفقد مكان الحادث وزار المشرحة التي نقلت إليها الجثث، وأمر بفتح تحقيق فوري وتسليمه النتائج خلال 24 ساعة.

الموصل: عبدالله يبحث عن أطفاله
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:02:45 0:00

خلية أزمة لإدارة الموصل

وشكل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الجمعة خلية أزمة تدير المهام التنفيذية في محافظة نينوى، على خلفية حادثة غرق العبارة التي راح ضحيتها أكثر من مئة قتيل معظمهم من النساء والأطفال.

وقال بيان صادر عن مكتب عبد المهدي إن "الخلية سترتبط بالقائد العام للقوات المسلحة وتتألف من رئيس جامعة نينوى مزاحم قاسم الخياط وقائد العمليات نجم الجبوري وقائد الشرطة حمد النامس".

وأضاف البيان أن خلية الأزمة "ستقوم بإدارة المهام التنفيذية في نينوى لحين اتخاذ مجلس المحافظة قراراته في ضوء التحقيقات الجارية واتخاذ ما يراه مناسبا".

وقرر مجلس محافظة نينوى في جلسة طارئة عقدها الجمعة إحالة المحافظ نوفل العاكوب للتحقيق، بعد قيام محتجين غاضبين برشق موكبه بالحجارة اثناء محاولته دخول جزيرة الموصل السياحية حيث حصل حادث انقلاب العبارة.

وذكر مراسل الحرة في وقت سابق أن عددا من الجرحى في صفوف المحتجين سقطوا نتيجة تعرضهم للدهس من قبل موكب المحافظ.

موكب رئيس الجهورية برهم صالح الذي زار موقع الحادث الجمعة تعرض أيضا للرشق بالحجارة، مما اضطر صالح إلى مغادرة المكان على الفور.

وفي وقت لاحق أقدم محتجون غاضبون على اقتحام مقر الجزيرة السياحية مرددين شعارات تطالب بمحاسبة المسؤولين عن حادثة غرق العبارة.

XS
SM
MD
LG