Accessibility links

بعد العقوبات الأميركية.. الميليشيات ترتكب مجزرة وسط بغداد


متظاهرون في ساحة الخلاني في بغداد بعد إطلاق الغاز المسيل للدموع عليهم

نقلت وكالة رويترز عن مصدر في الشرطة العراقية ومصادر طبية، مقتل ما لا يقل عن 14 متظاهرا وجرح عشرات آخرين، بعدما أطلق مسلحون النار عليهم وسط بغداد، بعد ظهر الجمعة.

وقالت وسائل إعلام عراقية إن المسلحين كانوا يستقلون سيارات رباعية الدفع، قرب ساحة الخلاني.

ونشر ناشطون مقاطع مباشرة من الساحة تضمنت شتائم بحق قيس الخزعلي زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق.

يأتي ذلك بعيد فرض وزارة الخزانة الأميركية، عقوبات على أربعة عراقيين بينهم ثلاثة من قادة الميليشيات المرتبطة بإيران، بتهمة انتهاك حقوق الإنسان وقتل المتظاهرين، بالإضافة إلى ضلوعهم بقضايا فساد.

والأربعة الذين طالتهم العقوبات هم زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق قيس الخزعلي وشقيقه ليث الخزعلي، فضلا عن مدير أمن الحشد الشعبي حسين فالح المعروف باسم أبو زينب اللامي، وزعيم تحالف المحور الوطني في البرلمان العراقي خميس فرحان الخنجر العيساوي.

وكان المرجع الديني الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني، أكد الجمعة على وجوب اختيار رئيس الحكومة الجديدة "بعيدا عن أي تدخل خارجي".

وقال السيستاني في خطبة الجمعة التي تلاها ممثله الشيخ عبد المهدي الكربلائي "نأمل أن يتم اختيار رئيس الحكومة الجديدة وأعضائها ضمن المدة الدستورية ووفقا لما يتطلع إليه المواطنون بعيدا عن أي تدخل خارجي".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG