Accessibility links

 عدد المصابين بـ"كورونا" يتجاوز عدد الإصابات بـ"السارس"


أعلنت الولايات المتّحدة أنّها أرسلت طائرةً إلى ووهان لإجلاء موظّفي قنصليّتها في المدينة

يستمر البحث على صعيد دول العالم عن لقاح للحد من انتشار فيروس كورونا المستجدّ "2019- إن كو في" وخصوصاً أن سرعة انتشاره فاقت سرعة انتشار وباء السارس الذي انتشر بين عامي 2002 – 2003.

وسجّلت السلطات الصحّية في الصين القاريّة 5974 إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، بزيادة قدرها 1400 عن اليوم السابق، بينما ارتفع عدد الوفيّات إلى 132، أمّا فيروس سارس (المتلازمة التنفّسية الحادّة الوخيمة) فأصيب به في حينه 5327 شخصًا في الصين القارّية وأودى بحياة 349 آخرين في أنحاء البلاد.

وينتمي الفيروس الجديد "2019 - إن كو في" كما فيروس سارس إلى عائلة الفيروسات التاجية نفسها، ولديهما 80% من أوجه التشابه على الصعيد الوراثي.

وعلى الصعيد العالمي تسبّب وباء سارس في وفاة 774 شخصًا من أصل 8096 مصابًا بين عامي 2002 و2003 قبل أن تتمّ السيطرة عليه، بحسب منظّمة الصحّة العالميّة، وفيروس كورونا المستجدّ الذي ظهر في ووهان في وسط الصين ينتقل على غرار السارس بين البشر ويؤدّي إلى مشاكل خطيرة في الجهاز التنفّسي.

رئيس لجنة الصحّة الوطنيّة الصيني ما شياوي قال: "الفيروس الجديد لديه فترة حضانة تصل إلى أسبوعين والعدوى ممكنة خلال فترة الحضانة" أي حتى قبل ظهور الأعراض، و"هو الأمر الذي يختلف كثيرًا عن السارس".

من جهتها، قالت وزيرة الصحة الفرنسية أنييس بوزين "لدينا الانطباع بأنّ (...) انتشار هذا الفيروس اليوم أسرع من السارس، ولكن في المقابل فإنّ نسبة الوفيات أقلّ بكثير".

واليابان أوّل دولة تُعيد دفعةً من مواطنيها البالغ عددهم 650 في مقاطعة هوبي الصينيّة. وصباح الأربعاء، حطّت في طوكيو طائرة على متنها نحو 200 يابانيّ كانت أقلعت من ووهان.

كذلك، أعلنت الولايات المتّحدة أنّها أرسلت طائرةً إلى ووهان لإجلاء موظّفي قنصليّتها في المدينة فضلاً عن مواطنين أميركيّين آخرين.

وقالت فرنسا من جهتها الثلاثاء إنّها أرسلت طائرةً ستصل الخميس إلى ووهان، على أن تُعيد دفعةً أولى من الفرنسيّين "على الأرجح الجمعة". وسيوضَع هؤلاء في حجر صحّي 14 يومًا لدى عودتهم.

وأكّد المدير العام لمنظّمة الصحّة العالميّة تادروس أدناهوم غيبريوس خلال زيارته بكين الثلاثاء أنّ المنظّمة "لا تنصح" بإجراء عمليّات إجلاء، بحسب ما جاء في بيان للخارجيّة الصينيّة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG