Accessibility links

"عذبت وهي حبلى".. إندونيسيا تحقق بمقتل امرأة في مخيم بسوريا


يعيش في مخيم الهول أكثر من 70 ألفا من أطفال وزوجات مقاتلي داعش

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الإندونيسية إن بلاده تحقق في تقرير عن وفاة مواطنة حبلى، كانت قد انضمت لتنظيم داعش، بعد تعرضها للضرب والتعذيب في مخيم للاجئين بسوريا.

ويعتقد أن آلاف الإندونيسيين ذهبوا للانضمام لتنظيم داعش، وأكثر من نجا منهم من الصراع محتجزون في مخيمات في سوريا تحت إدارة سلطات كردية.

وأضاف المتحدث أن سفارة إندونيسيا لدى دمشق تحاول التحقق من صحة تقرير نقلته وكالة أنباء هاوار الكردية عن أن المرأة، التي ذُكر أنها كانت في الشهر السادس من الحمل، ضربت حتى الموت في مخيم الهول الذي يؤوي آلاف اللاجئين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG