Accessibility links

عشرات القتلى والجرحى بقصف روسي وسوري على إدلب


البحث عن ناجين تحت أنقاض مبنى قصفه الطيران الروسي في إدلب شرقي سوريا

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 20 مدنيا على الأقل، بينهم ثمانية أطفال، في قصف جوي شنته السبت طائرات حربية روسية وسورية في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.

ورجح المرصد ارتفاع عدد الضحايا لوجود أكثر من 43 جريحا بعضهم في حالات خطرة.

ومن المناطق التي شملها القصف بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي، وبليون، وأبديتا، والبارة، وبجغاص شرق ادلب.

وبذلك، يرتفع عدد من قتلوا منذ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة "خفض التصعيد" في 30 أبريل الفائت، وحتى الـ 7 من ديسمبر الجاري، إلى 4883 شخص، حسب بيان للمرصد.

ومنذ أسابيع، تشهد محافظة إدلب، الواقعة بمعظمها تحت سيطرة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) والتي تم التوصل فيها قبل أشهر إلى اتفاق هدنة توقف بموجبه هجوم واسع لقوات النظام، اشتباكات وقصفا أودى بحياة عشرات الأشخاص من المدنيين والمقاتلين كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG