Accessibility links

عقوبات أميركية جديدة ضد مسؤولين في القرم المدعومين من روسيا


واستولت القوات الروسية على شبه جزيرة الأوكرانية القرم في مارس 2014 .

أصدرت الولايات المتحدة، الأربعاء، حزمة جديدة من العقوبات المتعلقة بضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية في عام 2014، واستهدفت ثمانية أفراد وكيانا واحدا، وفقا لإشعار على موقع وزارة الخزانة الأميركية، الأربعاء.

وتحجب هذه العقوبات الأصول الخاضعة تحت سيطرة الولايات المتحدة وتحظر على الأفراد والشركات الأميركية إجراء أي معاملات مع المستهدفين.

ويستهدف الإجراء سبعة مسؤولين من القرم فيما يسمى بـ "جمهورية القرم".

وأعلن هؤلاء المسؤولون سلطتهم الحكومية على شبه الجزيرة دون إذن من أوكرانيا، مما يقوض المؤسسات الديمقراطية.

الأشخاص السبعة الذين شملتهم العقوابات هم:

رئيس وزراء القرم المعين، يوري جوتسانيوك.

ميخائيل رازفوجايف، يتولى منصب ما يوصف بحاكم سيفاستوبول بالإنابة.

فلاديمير نيمتسيف، يتولى منصب ما يوصف برئيس الجمعية التشريعية.

سيرغي دانيلينكو: يتولى منصب ما يوصف برئيس لجنة الانتخابات في سيفاستوبول.

ليديا باسوفا: تتولى منصب ما يوصف برئيسة لجنة الانتخابات في سيفاستوبول.

إيكاترينا بيركوفا: تتولى منصب ما يوصف بسكرتيرة لجنة الانتخابات في سيفاستوبول.

إيكاترينا أتاباييفا، تتولى منصب ما يوصف بعضو مجلس الاتحاد الروسي الذي يمثل سيفاستوبول.

كما شملت العقوبات أيضا "غراند سيرفيس إكسبريس"،و هي شركة سكك حديدية خاصة مقرها موسكو، بدأت في تقديم خدمة سكك الحديد بين البر الرئيسي الروسي وشبه جزيرة القرم فوق جسر مضيق كيرتش في أواخر ديسمبر 2019.

وطالت العقوبات رئيس الشركة التنفيذي، ألكسندر غانوف، الذي تولى المنصب في 28 أغسطس 2019.

وضم الاتحاد الأوروبي الثلاثاء، من جانبه، سبعة من هؤلاء الأفراد، فيما صنفت كندا نفس الأفراد الثمانية، الأربعاء، في لوائح العقوبات، كجزء من تحرك دولي لإدانة التدخل المستمر لروسيا في سياسة إقليم القرم.

واستولت القوات الروسية على شبه الجزيرة الأوكرانية، وضمت القرم إليها في مارس 2014، بعد استفتاء قالت عنه كييف وحلفاؤها الغربيون إنه غير قانوني.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG