Accessibility links

لدورهما في انتهاكات حقوقية.. واشنطن تعاقب قاضيين إيرانيين


وزارة الخزانة الأميركية فرضت عقوبات على قاضيين إيرانيين قادا محاكمات جائرة بحق معارضين لنظام طهران

فرضت وزارة الخزانة الأميركية،الخميس، عقوبات على قاضيين إيرانيين بتهمة معاقبة مواطنين إيرانيين ومزدوجي الجنسية بسبب ممارستهم حق حرية التعبير والتجمع.

وقالت الوزارة، في بيان، إن القاضيين أبو القاسم صلواتي ومحمد مقيسه "أشرفا على إجهاض النظام الإيراني للعدالة في محاكمات صورية شهدت معاقبة صحفيين ومحامين ونشطاء سياسيين وأفراد من أقليات عرقية ودينية إيرانية بسبب ممارستهم حرية التعبير والتجمع وصدرت بحقهم أحكام مطولة بالسجن والجلد وحتى الإعدام".

والقاضي محمد ناصريان مقيسه من مواليد 1956 أو 1957 في مقيسة وهو رئيس الفرع 28 من المحكمة الثورية في طهران.

أما أبو القاسم صلواتي فهو من مواليد 1962 أو 1963 في أصفهان وهو رئيس الفرع 18 من المحكمة الثورية في طهران.

وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قال الخميس، إن انتهاكات حقوق الإنسان في إيران شريرة وغير مقبولة، وذلك بالتزامن مع العقوبات على القاضيين الإيرانيين.

وأضاف بومبيو، في كلمة له عن انتهاك حقوق الإنسان في إيران، أن الولايات المتحدة تعمل على تحقيق العدالة للشعب الإيراني.

ووجه بومبيو رسالة إلى النظام الإيراني، قال فيها "إذا أردتم ان تستعيدوا احترام شعبكم والعالم فيجب أن تحترموا التزاماتكم وتحترموا حقوق الإنسان".

وشدد على أن الشعب الإيراني ضاق ذرعا بإخفاقات النظام، مضيفا أن الاحتجاجات الأخيرة شملت جميع طبقات الشعب ولم تقتصر على فئة واحدة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG