Accessibility links

عقوبات أميركية على كيانات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني


مبنى وزارة الخزانة الأميركية

فرضت وزارة الخزانة الأميركية الثلاثاء عقوبات جديدة على شبكة تمويل قوات الباسيج الإيرانية.

واتهم مسؤولون في البيت الأبيض هذه القوات شبه العسكرية التابعة للحرس الثوري الإيراني بتجنيد أطفال لا تتجاوز أعمارهم 12 عاما ونشرهم في ساحات المعارك في سورية.

وتشمل العقوبات 20 شركة وكيانا إيرانيا ينشطون في الشرق الأوسط وأوروبا إضافة إلى خمس مؤسسات مالية إيرانية أخرى.

ومن بين هذه المؤسسات بنكا "مهر اقتصاد" و"ملت إيران"، وشركة "مباركه أصفهان" للحديد، ومجموعة "بهمن"، وشركة "بندر عباس" لإنتاج الزنك.

وشملت أيضا شركة "انديش ميهفاران" للاستثمار، وبنك "سينا"، وبنك "بارسيان"، وشبكة "بونياد تافون باسيج"، وشركة "كالسيمين" للتعدين، وشركة إيران لتصنيع الجرارات، وشركة تطوير مناجم الزنك الإيرانية.

وكذلك شركة "نجين ساهل" للاستثمارات العقارية، وشركة "بارسيان للتحفيز" الكيماوي، وشركة "قشم" لصهر الزنك، وشركة "تادربارجان عطية" للاستثمار الإيراني، وشركة "تاكتار" للاستثمار، وشركة "تكنوتار" الهندسية، وشركة "زنان" لإنتاج الأحماض.

ومن المتوقع أن تفرض واشنطن حزمة عقوبات جديدة على إيران في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وكانت الولايات المتحدة فرضت عقوبات اقتصادية على إيران في آب/أغسطس الماضي بعد ما أعلن الرئيس دونالد ترامب انسحابه من الاتفاق النووي مع طهران.

XS
SM
MD
LG