Accessibility links

'هربا من العنف'.. سعوديتان تغادران هونغ كونغ


مطار هونغ كونغ الدولي - أرشيف

سمحت السلطات في هونغ كونغ بسفر شقيقتين سعوديتين كانتا عالقتين هناك منذ ستة أشهر، بعد حصولهن على تأشيرة طوارئ من بلد ثالث، وفقا لما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال عن محاميهن مايكل فيدلر الاثنين.

وكانت الشقيقتان ريم 20 عاما، وروان 18، وهما اسمان مستعاران، قد غادرتا المملكة هربا من "عنف عائلي"، حسب قولهن.

وبدأت رحلتهن في أيلول/سبتمبر الماضي أثناء وجود عائلتهن في سريلانكا لقضاء إجازة، عندما هربتا من "العائلة المحافظة" التي قالتا إنها كانت تعتدي عليهن بالضرب.

وكانتا تعتزمان السفر إلى أستراليا لكن عند توقف رحلتهن في هونغ كونغ اكتشفتا أن تذكرتيهن إلى ملبورن قد ألغيتا.

وقالت الفتاتان إن مسؤولا من القنصلية السعودية اعترضهن في مطار هونغ كونغ الدولي ومنعهن من الصعود إلى طائرة كانت متجهة إلى أستراليا، وفقا لما نقلته الصحيفة.

وأعلن محامي الفتاتين إعادة توطينهن، قائلا في بيان "بعد ستة أشهر من الاختفاء في هونغ كونغ عن أنظار السلطات السعودية، تمكنت هاتان الفتاتان القويتان الشجاعتان، أخيرا من الحصول على تأشيرة إنسانية إلى بلد ثالث للعيش بأمان".

المصدر: وول ستريت جورنال

XS
SM
MD
LG