Accessibility links

علماء يختبرون لقاحا مضادا لمرض ألزهايمر


علماء يختبرون لقاحا جديدا على الفئران

اختبر علماء من جامعة تكساس ساوث ويسترن لقاحا على الفئران ساعد في تقليل بروتينين مرتبطين بمرض ألزهايمر.

ويتوقع العلماء من "معهد بيتر أودونيل الابن للمخ" الذين أجروا دراسة حول هذا اللقاح أن يمهد هذا الاكتشاف الطريق لإجراء تجارب على البشر.

وبينت النتائج أن اللقاح الذي تم حقنه في جلد الفئران حفز حدوث استجابة مناعية من خلال إصدار أجسام مضادة قللت من تراكم بروتيني "تاو" و"بيتا أميلويد" المرتبطين بحدوث المرض، من دون حدوث تورم حاد في المخ سببته علاجات سابقة بالأجسام المضادة في بعض المرضى.

وقالت الجامعة في بيان إنه تم في بداية القرن الحالي تطوير لقاح لعلاج المرض، ولكن عندما جرب على البشر، تسبب في تورم أدمغة بعض المرضى.

وأوضحت أن هذه الاستجابة المناعية قد تكون آمنة للبشر، وقد أظهرت دراستان سابقتان من مختبر الدكتور روغر روزنبرغ، مدير "مركز مرض ألزهايمر" في الجامعة، حدوث استجابات مناعية مماثلة في الأرانب والقرود.

ويأتي اللقاح ضمن قائمة قصيرة من العلاجات الواعدة من الأجسام المضادة التي تهدف إلى توفير الحماية من كلا النوعين من البروتينات اللذين يقتلان خلايا الدماغ بينما ينتشران ويتشابكان في أدمغة مرضى ألزهايمر.

XS
SM
MD
LG