Accessibility links

علماء يطورون لقاحا لفيروس كورونا


علماء صينيون بصدد البحث عن لقاح ضد فيروس كورونا القاتل

قال باحثون صينيون إنهم طوروا لقاحا لمواجهة فيروس كورونا الذي أصاب المئات منذ اكتشافه في شهر ديسمبر الماضي، وقتل 132 شخصا في الصين حتى الآن.

وعلى الصعيد العالمي، تستمر العدوى في الانتشار، حيث أبلغت كل من تركيا والإمارات العربية المتحدة، الأربعاء، عن أول حالة إصابة.

وفيروس كورونا هو الأخطر منذ عام 2003 الذي شهد انتشار فيروس سارس القاتل.

لكن علماء صينيين ذكروا أن اللقاح الجديد لم يجرب بعد وبالتالي لن يتمكن من "مساعدة" المصابين بعد.

رئيس الأمراض المعدية بجامعة هونغ كونغ، يوين كوك يونج، قال لصحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست "لقد أنتجنا اللقاح بالفعل، لكن الأمر سيستغرق وقتًا طويلاً لاختباره".

وسائل إعلام صينية ذكرت أن أكثر من 6 مختبرات خارج الصين تتسابق لتطوير لقاحات للفيروس القاتل أغلبها في الولايات المتحدة الأميركية.

وهناك أربعة مختبرات على الأقل في الولايات المتحدة تعمل على تطوير لقاح منها المعاهد الوطنية للصحة في ماريلاند، التي تعمل على الموضوع منذ أسابيع، بينما تسعى مختبرات أميركية خاصة لتطوير لقاحات جديدة منها، شركة جونسون آند جونسون، ومودرنا ثيرابيوتيكس، وإينوفيو للأدوية.

وفي أستراليا، أكد باحثون أنهم طوروا تقنية للتشخيص المبكر للفيروس، وهو ما سيسهم وفقهم، بتطوير اختبار لتأكيد الإصابة بالفيروس "حتى عند المرضى الذين لا تظهر عليهم أي أعراض".

مع تفشي أي مرض جديد، يتعين على العلماء عادة البدء من نقطة الصفر، فبعد اندلاع السارس في عام 2003، استغرق الباحثون حوالي 20 شهرًا من إطلاق الجينوم الفيروسي للحصول على لقاح جاهز للتجارب البشرية.

في عام 2015، ظهر وباء سببه فيروس زيكا، وكان الباحثون قد خفضوا الجدول الزمني إلى ستة أشهر، والآن، يأملون أن تقلل الجهود المشتركة من ذلك الوقت إلى النصف.

وقدر الدكتور بول ستوفلز، كبير باحثي مختبر "جونسون آند جونسون"، أن الأمر قد يستغرق 8-12 شهرًا حتى تصل شركته إلى لقاحات، وأشار أن من المحتمل أن يكون قد تم احتواء تفشي فيروس كورونا.

وقال ستيفان بانسيل، الرئيس التنفيذي لشركة مودرنا: "إن اللقاحات ضرورية، حتى لو تلاشى تفشي المرض، لأنه قد يعود".

وبينما يتنافس العلماء لتطوير وسائل الحماية للفيروس، تتخذ الحكومات في جميع أنحاء العالم خطوات للحفاظ على سلامة مواطنيها.

وأخبر البيت الأبيض الثلاثاء شركات الطيران الأميركية أنه يفكر في فرض حظر شامل على جميع الرحلات الجوية من وإلى الصين.

بينما أعلنت شركة الخطوط الجوية البريطانية الأربعاء عن تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى الصين، ثم تبعتها كل الخطوط الكندية، وكذا يونايتد إيرلاينز.

صينيون عالقون في مختلف مطارات العالم
صينيون عالقون في مختلف مطارات العالم

ولا يزال عشرات الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء هوبى الصينية قيد "الحصار" حيث تسعى بكين لاحتواء الفيروس.

و في ووهان، حيث تم الإبلاغ عن تفشي الفيروس لأول مرة، تكاد شوارع المدينة تكون خالية، بينما العمل مستمر بسرعة في مستشفى جديد من المقرر أن يكتمل في مطلع الأسبوع المقبل.

وقامت المدينة بالفعل بتحويل مبنى فارغ إلى منشأة طوارئ بسعة 1000 سرير تم افتتاحها الأربعاء بعد يومين فقط عن بدء العمل لتحويلها.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG