Accessibility links

عملية أميركية عراقية ضد خلايا داعش النائمة


عملية أميركية عراقية ضد خلايا داعش النائمة

أعلنت الولايات المتحدة شن حملة أمنية ضد الخلايا النائمة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في العراق بالتنسيق مع الجيش العراقي.

وقالت القيادة الوسطى الأميركية في تغريدة إن "جنودا أميركيين من اللواء القتالي الأول بالفرقة 101 المحمولة جواً، يقومون بمهمة ضد مواقع لداعش بالقرب من مطار القيارة وذلك للقضاء على الخلايا النائمة وضمان الهزيمة الدائمة" للتنظيم الإرهابي.

وقبل أسبوع، قال مفتش عام في وزارة الدفاع الأميركية في تقرير إن تنظيم داعش "يعاود الظهور" في سوريا مع سحب الولايات المتحدة قواتها من البلاد، وإنه "عزز قدراته" في العراق.

وقال التقرير "رغم خسارته خلافته على المستوى الإقليمي، إلا أن تنظيم داعش عزز قدراته في العراق واستأنف أنشطته في سوريا خلال الربع الحالي" من السنة.

وأضاف أن التنظيم استطاع "توحيد ودعم عمليات" في كلا البلدين، والسبب في ذلك يرجع بشكل جزئي إلى كون القوات المحلية "غير قادرة على مواصلة عمليات طويلة الأجل، أو شن عمليات في وقت واحد، أو الحفاظ على الأراضي" التي استعادتها.

وكانت السلطات العراقية قد حذرت من عودة خلايا داعش النائمة وقالت إنها أصبحت أقوى مما كانت عليه عام 2014.

وقال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إن أي انحراف في مواجهة داعش سيخلق "ثغرة كبيرة" في المجتمع.

وكان العراق قد أعلن استعادة جميع أراضيه التي سيطر عليها داعش في عام 2014، عقب حملات أمنية بدعم من التحالف الدولي، إلا أن التنظيم لا يزال قادرا على شن هجمات خاطفة عن طريق حرب العصابات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG