Accessibility links

"عمل شنيع".. تخريب مقبرة يهودية في فرنسا


تدنيس مقبرة يهودية شرق فرنسا

تعرض أكثر من مئة قبر يهودي في ويستهوفن، شرق فرنسا، للتخريب، وكتب عليها عبارات معادية للسامية، ورسم على بعضها شعار النازية.

وسائل إعلام فرنسية، نقلت عن أهالي منطقة ويستهوفن القريبة من ستراسبورغ، تخوفهم بعد سلسلة الاعتداءات على حرمة القبور.

ومن بين العبارات التي كتبت على القبور "ارحلوا ليس لكم مكان هنا" وأخرى تتوعدهم إن أصروا على البقاء.

وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير، الذي زار المقبرة في ويستهوفن، وصف الحادث بأنه "عمل شنيع من معاداة السامية".

وأضاف الوزير: "أريد أن أقول لأولئك الذين يعتقدون أنهم يستطيعون المجيء إلى هنا في منتصف الليل وتشويه ذكرى الذين دفنوا هنا. تشويه ذاكرة جمهوريتنا الفرنسية، أريد أن أقول لهم أننا لن نغادر ".

وأعلن كاستانير إنشاء "مكتب رسمي لمكافحة الكراهية" وقال إن الشرطة فتحت تحقيقًا في الحادث.

وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير يزور المقبرة ويواسي الأهالي
وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير يزور المقبرة ويواسي الأهالي

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أدان الهجوم في تغريدة له وقال: "معاداة السامية جريمة وسنحاربها، في ويستهوفن، وفي كل مكان، حتى يتمكن موتانا من النوم في سلام".

يذكر أن منطقة الألزاس تعرضت لسلسلة من الحوادث المعادية للسامية خلال العام الماضي، إذ تم تدنيس ستة وتسعين قبراً في مقبرة يهودية مع صليب معقوف في قرية كواتزينهايم الفرنسية شهر فبراير الماضي.

كما شهدت فرنسا، التي يعيش بها نحو 500 ألف يهودي، زيادة بنسبة 74 في المئة في الأعمال المعادية للسامية، وفقًا للسلطات الفرنسية، حيث سجلت 311 حادثة في عام 2017، مقارنة بـ 541 في عام 2018.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG