Accessibility links

عندما بكى جورج بوش


جورج بوش باكيا

في مشهد مؤثر طغت عليه مشاعر الحزن، لم يستطع الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش أن يحبس دموعه في كلمته التأبينة عن أبيه الراحل.

اغرورقت عينا بوش الابن بالدموع خلال مراسم تأبين الرئيس الراحل جورج بوش الأب في الكاتدرائية الوطنية في واشنطن الأربعاء.

انهمرت الدموع من عيني الرئيس الـ43 للولايات المتحدة عندما قال إن أباه كان "رجلا عظيما ونبيلا... وأفضل أب".

تذكر الابن آخر مكالمة هاتفية مع أبيه، عندما أبلغه بمدى حبه له وبأنه "أب رائع". حينها رد عليه الأب: "أنا أيضا أحبك".

كلمة بوش لم تنقصها الدعابة أيضا عندما أشار إلى بعض الجوانب الشخصية من حياة أبيه، مثل عدم تفضيله للخضروات كالبروكلي، وهو ما قال إنها عادة ورثتها العائلة من الأب.

وما أن أنهى بوش كلمته حتى امتلأت القاعة بالتصفيق، ثم مر الابن بجوار نعش أبيه باكيا، وقام بملامسته، وجلس وسط الحاضرين في الصف الأول، فيما ربت البعض على كتفه لشد أزره.

XS
SM
MD
LG