Accessibility links

عودة "داعشية" وأطفالها الثلاثة إلى ألمانيا


مقاتلة كردية مع زوجة أحد مقاتلي داعش في مخيم الهول- أرشيف

قالت السلطات الألمانية إن امرأة تبلغ من العمر 30 عاما يزعم أنها كانت عضوا في تنظيم داعش، عادت إلى ألمانيا ومعها أطفالها الثلاثة.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، الأحد، أن المرأة والأطفال، الذين لم يتم الكشف عن هوياتهم، وصلوا مساء السبت إلى فرانكفورت قادمين من مدينة أربيل العراقية.

وكشفت مجلة دير شبيغل أن اسم الأم "لورا هاء"، وأنها كانت تعيش مع أطفالها في مخيم الهول المكتظ في شمال شرق سوريا.

ويُعتقد أنها سافرت إلى سوريا من هيسين وسط ألمانيا في مارس 2016، وانضمت إلى التنظيم صيف ذلك العام.

وقالت السلطات إن المرأة سوف تخضع للاستجواب ضمن أمور أخرى بسبب عضويتها في التنظيم الإرهابي، لكن لم تصدر مذكرة اعتقال بحقها.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، كثفت تركيا من عمليات إعادة عناصر داعش الأجانب المشتبه فيهم إلى بلدانهم الأصلية.

وكانت ألمانيا قد قالت إنها سوف تراجع خلفيات جميع أعضاء داعش المشتبه فيهم الذين يتم ترحيلهم إلى أراضيها، لتقييم المخاطر التي يشكلونها.

وكانت ألمانيا قد استعادت في السابق مجموعة من الأطفال الأيتام، لكن هذه المرأة تعد أول شخص بالغ من داعش يعود إلى البلد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG