Accessibility links

عودة زلاتان تسلط الأضواء على الدوري الإيطالي


زلاتان إبراهيموفيتش

ستكون عودة المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى ميلان، أبرز عناوين المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم التي تنطلق الأحد، وتتواصل فيها المنافسة بين المتصدر إنتر وحامل اللقب يوفنتوس.

وسيعود المهاجم البالغ من العمر 38 عاما، لملعب سان سيرو عندما يستضيف فريقه سمبدوريا الإثنين، في يوم يشهد مباراة مرتقبة بين إنتر ومضيفه نابولي وصيف الموسمين الماضيين، بينما يستضيف يوفنتوس كالياري على ملعبه "أليانز ستاديوم" في مدينة تورينو.

وعاد إبراهيموفيتش هذا الأسبوع الى مدينة ميلانو، ملتحقا بالفريق الذي دافع عن ألوانه لموسمين بين العامين 2010 و2012، وساهم بإحرازه لقبه الأخير في "سيري أ" عام 2011.

شعار نادي ميلان الإيطالي
شعار نادي ميلان الإيطالي

ويبدو فريق المدرب ستيفانو بيولي بأمسّ الحاجة الى خدمات المهاجم الذي تنقل بين أبرز أندية كرة القدم الأوروبية، اذ يقبع حاليا في المركز الحادي عشر في ترتيب الدوري بعد سلسلة من النتائج السيئة التي كلفت مدربه السابق ماركو جامباولو منصبه في أكتوبر الماضي.

ولم يعرف ميلان، المتوج بطلا لإيطاليا 18 مرة وأوروبا سبع مرات، طعم الفوز سوى مرتين في آخر سبع مباريات له في "سيري أ"، وتلقى في المرحلة الأخيرة قبل العطلة الشتوية، خسارة قاسية أمام مضيفه أتالانتا بخماسية نظيفة، كانت الأسوأ له في الدوري منذ نحو عقدين من الزمن.

كما يعاني ميلان هجوميا، اذ اكتفى بتسجيل 16 هدفا في 17 مباراة، أي أقل بـ20 هدفا من غريمه في المدينة إنتر ميلان.

ويدرك زلاتان الذي سيرتدي القميص الرقم 21 حتى نهاية الموسم الحالي مع خيار تمديد التعاقد لعام إضافي، عبء المسؤولية الملقاة على عاتقه، وهو أعرب عن ذلك بشكل صريح في تقديمه الرسمي الجمعة.

وقال الدولي السابق "أتطلع الى آخر جرعة من الأدرينالين قد تكون متبقية لدي. في سني لا يمكن التطلع الا الى التحدي"، متابعا "المجيء الى هنا يعني انني لا أزال أستطيع تقديم شيء ما".

وتابع "أنا جاهز وآمل في اللعب مباشرة"، مضيفا "أنا مستعد (...) يتعين علينا تحسين الأمور على أرضية الملعب ولهذا أنا هنا" وأكد "أعرف ما على القيام به، زلاتان لا يزال موجودا".

وفي الموسمين اللذين أمضاهما مع الفريق، خاض ابراهيموفيتش 61 مباراة سجل خلالها 42 هدفا. وهو بات لاعبا حرا منذ مغادرته لوس أنجيلس غالاكسي الأميركي في نوفمبر الماضي، بعدما انضم إليه في مارس 2018 وسجل معه 52 هدفا في 56 مباراة.

وفي 17 مرحلة من الدوري الإيطالي هذا الموسم، حقق ميلان ستة انتصارات وثلاثة تعادلات وثماني هزائم أقساها في المرحلة الماضية.

لكن مدير الكرة في النادي، الكرواتي زفونومير بوبان، حذّر من أنه لن يكون بمقدور ابراهميوفيتش بمفرده انقاذ ميلان. وأوضح "لا يمكن ان ننسى الخسارة غير المقبولة والمخيفة أمام أتالانتا لكن لا يمكن ان نختبئ خلف كتفي زلاتان ابراهيموفيتش (...) نأمل في أن تتغير الامور خلال الموسم ونحن متفائلون بالتأثير الذي سيجلبه للفريق لكننا في حاجة الى النتائج".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG