Accessibility links

عودة مفاجئة للفنان بانكسي عشية عيد الحب


جدارية لبانكسي في مدينة بريستول

جدارية غامضة، سهّل غموضها على أهالي مدينة بريستول البريطانية تحديد هوية صاحبها المعروف بغموضه أيضا، وهو فنان الشوارع البريطاني بانكسي.

ويُعتقد أن بانكسي أهدى مدينته بريستول، الواقعة غربي إنكلترا، جدارية جديدة بمناسبة عيد الحب، تصور فتاة صغيرة بيدها مقلاع لكنه أطلق زهورا حمراء.

وتحققت "الحرة" من ملكية بانكسي للجدارية، إذ نشر الفنان الغامض صورة للعمل عبر حسابه الموثق على إنستغرام.

وحازت الصورة التي نشرها بانكسي لجداريته الأخيرة على أكثر من 367 ألف إعجاب حتى مساء الخميس، كما حصلت على آلاف التعليقات التي أبدت إعجابها بالعمل وبأفكار بانكسي "المميزة" دائما.

وتظهر الجدارية فتاة تغطي جزءا من رأسها بوشاح ومرسومة بالأبيض والأسود على جانب حائط منزل في منطقة بارتون هيل في بريستول.

وتمسك الصغيرة في إحدى يديها بمقلاع بينما كانت الأخرى وراءها وكأنها قد أطلقت للتو مقذوفا. وفي الطرف الآخر وعند نهاية مرمى المقلاع بقعة حمراء ساطعة، تبدو كبقعة دماء، مصنوعة من أوراق الزهور الحمراء.

وظهرت الجدارية صباح الخميس، أي عشية عيد الحب.

وعادة ما يحاول بانكسي في لوحاته، التي يتخذ من الشارع معرضا لها، جذب الانتباه لقضايا اجتماعية بإضافة لمحات من الكآبة على مشاهد مبهجة.

وفي ديسمبر، سلط بانكسي الضوء على قضية المشردين بجدارية تصور غزالتين من نوع الرنة وهما تجران مشردا نائما على مقعد حديقة في مدينة برمنجهام في وسط إنكلترا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG