Accessibility links

غراهام: سنطالب بعقوبات على أنقرة إن هاجمت الأكراد


غراهام متحدثا للصحفيين بعد اجتماع مع الرئيس ترامب الأحد

انتقد السيناتور الأميركي ليندسي غراهام عبر حسابه في تويتر مجددا، الاثنين، قرار إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالانسحاب شمال شرقي سوريا، قائلا إنه يتواصل مع ممثلين عن الحزب الديمقراطي لصياغة "عقوبات مشتركة ضد تركيا إن غزت سوريا".

وأضاف كوهين أن العقوبات ستتضمن "وقف عضوية (تركيا) في الناتو إن هاجمت القوات الكردية التي ساعدت الولايات المتحدة في إسقاط خلافة داعش".

وأضاف "هذا القرار بالتخلي عن حلفائنا الأكراد وتسليم سوريا إلى روسيا وإيران وتركيا" سيكون بمثابة حقن "كل متشدد بالمنشطات، حقنة في ذراع الشخص السيئ، ومدمر بحق الشخص الصالح".

وقال غراهام في تغريدة سابقة، الاثنين، إن القرار "يؤكد عودة داعش" و"يجبر الأكراد على التحالف مع الأسد وإيران" و"يدمر علاقة تركيا مع الكونغرس الأميركي".

وقال السناتور الجمهوري في تغريدة: "إذا طبقت هذه الخطة" التي تمهد الطريق أمام هجوم عسكري تركي ضد الأكراد "فسأقدم مشروع قرار إلى مجلس الشيوخ يطلب أن نعود عن هذا القرار. أتوقع أن يلقى دعما واسعا من قبل الحزبين".

دعا السيناتور ليندسي غراهام، الجمهوري المقرب جدا، من الرئيس الأميركي الاثنين دونالد ترامب إلى "العودة عن قراره" سحب القوات الأميركية من شمال سوريا معتبرا أن هذا الخيار "ينطوي على كارثة".

ورأى غراهام أن القرار "يؤكد عودة داعش" و"يجبر الأكراد على التحالف مع الأسد وإيران" و"يدمر علاقة تركيا مع الكونغرس الأميركي".

وقال السناتور الجمهوري في تغريدة: "إذا طبقت هذه الخطة" التي تمهد الطريق أمام هجوم عسكري تركي ضد الأكراد "فسأقدم مشروع قرار إلى مجلس الشيوخ يطلب أن نعود عن هذا القرار. أتوقع أن يلقى دعما واسعا من قبل الحزبين".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG