Accessibility links

غرق سفينة بعد اصطدامها بناقلة نفط روسية في البوسفور


خفر السواحل يحاول العثور على المفقودين

أعلن خفر السواحل التركي أن ثلاثة أشخاص كانوا على متن سفينة صيد تركية فقدوا بعد اصطدام سفينتهم الجمعة بناقلة نفط ترفع العلم الروسي في البوسفور في إسطنبول.

ووقع حادث الاصطدام قبل فجر الجمعة قبالة سواحل ساريير بشمال إسطنبول.

وذكر خفر السواحل في بيان أن سفينة الصيد غرقت بعد الاصطدام لكن أجهزة الإغاثة تمكنت من إنقاذ ثلاثة من الأشخاص الستة الذين كانوا على متنها وعمليات البحث تتواصل للعثور على الثلاثة الآخرين، وفقا لفرانس برس.

ويأتي هذا الحادث بينما تشهد تركيا جدلا حول مشروع قناة جديدة في إسطنبول تربط البحر الأسود بالبحر المتوسط يريده الرئيس رجب طيب إردوغان ويعارضه بشدة رئيس بلدية إسطنبول الجديد أكرم إمام أوغلو.

وتقول الحكومة إن القناة ستسمح بالتخفيف عن البوسفور أحد المضائق الأكثر ازدحاما في العالم.

ومرت أكثر من 41 ألف سفينة في المضيق في 2018 كما ذكرت السلطات التركية، أي أكثر من مئة سفينة يوميا.

ويخشى المعارضون من أن يزيد المشروع من مديونية تركيا ويعود بالفائدة على رجال أعمال مقربين من الرئيس.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG