Accessibility links

غضب في إيطاليا بعد ظهور صورة سليماني في روما


الخطوة أثارت غضب الإيطاليين كما الإيرانيين

أثارت صور معلقة لقائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني في شوارع مدن إيطالية غضب في أوساط الإيطاليين، واستغرب بعضهم نشر صور من يعتبر "إرهابيا" فيما اتهم آخرون مجموعات فاشية بالوقوف وراء الحملة.

وأطلقت مجموعة سورية موالية للأسد في 11 و12 فبراير حملة دعائية لتكريم سليماني في عدة مدن إيطالية بما في ذلك روما وميلانو من خلال عرض مئات الملصقات للجنرال المقتول.

وقتل سليماني في ضربة أميركية قرب مطار بغداد في يناير ردا على استهداف ميليشيات موالية لإيران قاعدة أميركية وقتل متعاقد أميركي.

وقد نشرت مواقع إخبارية إيرانية على نطاق واسع الحادث، وعرض التلفزيون الإيراني الحكومي تقريراً لمراسله في روما في نشراته الإخبارية.

وقالت صفحة الجبهة الأوروبية من أجل سوريا على موقع فيسبوك إنها وضعت الملصقات "من تورينو إلى باليرمو، ومن بولزانو إلى نابولي".

الشعار على ملصقات سليماني المبتسم يقول: "ولكن هناك نوع آخر من الجنة: ساحة المعركة، ساحة المعركة لوطن المرء" باللغة الإيطالية مع نقش في الأعلى يقول "تكريما ً لسليماني". كما يحمل الملصق شعار المجموعة الناشطة السورية".

ويبدو أن الخطوة أثارت غضب الإيطاليين كما الإيرانيين، وتداولت مواقع إيطالية خبر تعليق الصور ما أثار موجة من التعليقات الساخطة.

وتساءل مغرد عما تفعله صوره سليماني في إيطاليا، بلد الفن والثقافة.

فيما اتهمت هذه المغردة الأحزاب الفاشية في إيطاليا بمساندة الأحزاب الشيوعية التي علقت صور سليماني.

وسخر هذا المغرد بالقول إن الترويج لإرهابي أمر جيد للسياحة.

أما أخر فاكتفي بالتعليق يا للعار.

وكتب هذا المغرد أن مجموعة فاشية جديدة هي من قامت بتعليق صور سليماني.

وتعد الجبهة الأوروبية من أجل سوريا،"فرونت أوروبا بور لا سيريا" الفرع الإيطالي لجبهة التضامن الأوروبية المؤيدة للأسد.

وفق تقرير لموقع راديو فردا، قد تكون هذه المرة الأولى التي يستخدم فيها النظام الإيراني جماعاته العميلة لإطلاق حيلة دعائية بهذا الحجم في بلد غربي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG